الشريط الأخباري

تواصل المظاهرات والاعتصامات في عدد من المناطق اللبنانية احتجاجا على تردي الأوضاع المعيشية

بيروت-سانا

واصل المتظاهرون في بيروت والجنوب والبقاع وطرابلس شمال لبنان قطع الطرقات وإشعال الإطارات في الشوارع احتجاجا على تردى الأوضاع المعيشية وقرارات مجلس الوزراء اللبناني فرض رسوم جديدة ومنها رسوم على الاتصالات.

وحاول المتظاهرون اليوم اقتحام السراى الحكومي في بيروت وألقت قوى الأمن القنابل الدخانية المسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين.

وذكرت الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام أن عاملين أجنبيين قتلا اختناقا في مبنى أتت النيران عليه ليلا في ساحة رياض الصلح ببيروت وقام عناصر الدفاع المدني بسحب الجثتين وإطفاء الحريق في المبنى.

وأعلن الأمين العام للصليب الأحمر جورج كتانة أن 22 حالة إغماء تم نقلها إلى المستشفيات ومعالجة 70 حالة ميدانيا من المتظاهرين وقوى الأمن وما زالت الطرق في البقاع مقفلة حتى صباح اليوم وهناك المزيد من حرق للإطارات.

وأضرم المحتجون النيران بالإطارات عند دوار كفررمان حبوش النبطية في الجنوب صباح اليوم ومنعوا دخول السيارات إلى مدينة النبطية كما أشعلوا الإطارات على طريق عام النبطية الفوقا مرجعيون وتوقفت حركة السير نحو اوتستراد مرجعيون حاصبيا وسجلت زحمة سير خانقة.

وفي بيروت وصور تم قطع الطرق العامة والفرعية والخط العام الذي يتصل بالعاصمة بيروت عبر صيدا وصور بينما قطع المتظاهرون طريق ابلح الفرزل في البقاع بالإطارات المشتعلة وأقفلت طريق ترشيش زحلة وتم نصب الخيم على طريق شتوره مفرق قب الياس.

بدورها أقفلت فروع المصارف في البترون أبوابها التزاما بقرار جمعية المصارف كما أقفلت المدارس الرسمية والخاصة والجامعات أبوابها في البترون وقضاء عاليه ومنطقة المتن الأعلى وتسود حالة من الشلل في كل أنحاء المنطقة وعلى الطرق العامة.

واستمر قطع الطريق الدولي على الاوتستراد العربي في صوفر وطريق عاليه عين الجديدة إضافة إلى مناطق قضاء عاليه وطريق القماطية باتجاه بلدة بسوس التي تصل إلى الطريق الدولي كما تم قطع الطريق في بلدة كيفون قرب جامعة البلمند فرع سوق الغرب.

وفي بيروت وطرابلس قطع المتظاهرون أوتستراد مطار العاصمة الدولي بالاتجاهين بالإطارات المشتعلة والسواتر الحديدية كما تم إغلاق معظم الطرقات المؤدية إلى عدة قرى في الجنوب اللبناني كما قطع المحتجون الاوتستراد الدولي بالقرب من منتجع بلما في طرابلس بالشاحنات والسيارات والطريق البحرية القديمة وكذلك الطريق الدولي بالاتجاهين عند دوار بلدة دورس لجهة مدخل بعلبك الجنوبي في البقاع كما تم إغلاق الأوتستراد الرئيسي في زغرتا مقابل السراي بالاتجاهين وسط إجراءات أمنية تفرضها عناصر قوى الأمن الداخلي والجيش اللبناني.

بدوره دعا رئيس تيار الكرامة النائب اللبناني فيصل كرامي انصاره إلى المشاركة بالمظاهرات بشكل سلمي وعدم تحييدها عن مسارها المحق كما أطلق كل من الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين ورئيس الهيئة الوطنية للمحاربين القدامى العميد مارون خريش وحراك المتعاقدين المعلمين في لبنان دعوات مماثلة للمشاركة في المظاهرات “دفاعا عن حقوق السكن والصحة والتعليم واقرار سياسة اقتصادية تنموية منتجة” وتنفيذ خطط مالية واقتصادية وسياسية فاعلة.

إلى ذلك أكد عضو تكتل لبنان القوي النائب اللبناني شامل روكز أن على مجلس النواب أن يكون فاعلا يشرع ويراقب الفشل بينما اعتبر الأمين العام للحزب الديمقراطي اللبناني وليد بركات “أن هناك ازمة اقتصادية كبيرة في البلد تختبئ وراءها مؤامرة خارجية حقيقية تريد إحداث حالة من الهلع والقلق والخوف في أوساط اللبنانيين”.

في السياق ذاته أعلنت الأمانة العامة لمجلس الوزراء اللبناني في بيان عن “إلغاء جلسة مجلس الوزراء التي كان من المقرر عقدها بعد ظهر اليوم في القصر الجمهوري لتعذر وصول الوزراء إلى بعبدا”.

وكان بيان لقوى الأمن الداخلي اللبناني أفاد بإصابة نحو ستين عنصرا خلال مظاهرات الليلة الماضية والتي تسببت أيضا بإحراق العديد من المحال.

وشهدت العاصمة اللبنانية بيروت وعدد من المناطق اللبنانية في الشمال والبقاع والجنوب أمس مظاهرات واعتصامات احتجاجا على تردي الأوضاع المعيشية وعلى قرارات مجلس الوزراء اللبناني فرض رسوم جديدة ومنها رسوم على الاتصالات.

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency