روسيا وإيران تجددان الدعوة لاحترام سيادة ووحدة الأراضي السورية

موسكو-سانا

جددت روسيا وإيران اليوم التأكيد على ضرورة إرساء الاستقرار في سورية على أساس احترام سيادتها ووحدة أراضيها.

ونقل موقع “روسيا اليوم” عن الخارجية الروسية قولها في بيان إن وزيري الخارجية الروسي سيرغي لافروف والإيراني محمد جواد ظريف أكدا في اتصال هاتفي ضرورة تحقيق استقرار صارم وطويل الأمد للأوضاع شمال شرق سورية على أساس احترام سيادة الجمهورية العربية السورية ووحدة أراضيها.

وأضافت الوزارة أن الطرفين اتفقا على “مواصلة تبادل الآراء والتنسيق بين الدول الثلاث الضامنة لعملية أستانا حول حل الأزمة في سورية بما في ذلك التمهيد لإطلاق عمل لجنة مناقشة الدستور في جنيف”.

وفي مقابلة مع وكالة انترفاكس الروسية للأنباء قال لافروف إن مجموعة من الخطوات تتخذ على أساس الرؤية المبدئية التي تقود إلى الاستعادة الكاملة لسيادة سورية ووحدة أراضيها ليعيش في ظلها السوريون الأكراد وسائر المجموعات الدينية والعرقية القاطنة في الجمهورية العربية السورية.

وشدد لافروف على أهمية الحوار بين السوريين الأكراد والحكومة السورية في إطار وحدة أراضي سورية وسيادتها قائلا: “سنساعد على بناء حوار سيؤدي إلى خلق ظروف على الأرض تضمن سيادة سورية ووحدة أراضيها ومصالح أمن تركيا”.

وكان لافروف أكد أمس ضرورة الحفاظ على سيادة سورية ووحدة أراضيها دون أي تنازلات للإرهابيين مبينا أن موسكو ستواصل العمل بما يتماشى مع القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن الدولي وتشجيع الحوار بما يخص حل الأزمة في سورية.

ويشن النظام التركي عدوانا على عدد من مدن وقرى وبلدات ريفي الحسكة والرقة ما أدى إلى استشهاد وإصابة المئات من المدنيين بينهم أطفال ونساء وعمال في القطاعات الخدمية ووقوع أضرار مادية كبيرة بالمرافق الخدمية والبنى التحتية المهمة كالسدود ومحطات الكهرباء والمياه.

انظر ايضاً

بوغدانوف يبحث مع سفير أرمينيا في موسكو الوضع في سورية

موسكو-سانا بحث نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف مع سفير أرمينيا في موسكو فاردان توغانيان …