الشريط الأخباري

الشرطة الفرنسيةتستخدم القنابل الغازية لقمع محتجي(السترات الصفراء)

باريس – سانا

واصل محتجو حركة السترات الصفر مظاهراتهم في عدد من المدن الفرنسية اليوم تنديداً بسياسات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الاجتماعية والاقتصادية رغم محاولات الشرطة الفرنسية قمعها بالغاز المسيل للدموع.

وذكرت وكالة فرانس برس أن “الشرطة الفرنسية استخدمت مراراً الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه اليوم لتفريق نحو ألف متظاهر من حركة السترات الصفر في مدينة تولوز في جنوب فرنسا” مشيرة إلى أنه تم توقيف شخص واحد على الأقل خلال التظاهرة.

وفي العاصمة باريس انضم متظاهرون من حركة السترات الصفر إلى مسيرة للمطالبة بالتصدي لظاهرة التغير المناخي.

وتأتي التظاهرات بعد يومين من كشف الحكومة الفرنسية مشروع موازنة عامة للعام 2020 يلحظ خفض الضرائب على الفرنسيين بمقدار أكثر من تسعة مليارات يورو في محاولة من الرئيس الفرنسي لتهدئة الاحتجاجات.

وكانت الشرطة الفرنسية اعتقلت الأسبوع الماضي 137 متظاهراً كما غرمت 224 شخصاً آخرين من محتجي حركة السترات الصفر بسبب وجودهم في أماكن ممنوع التجمع فيها.

وتلقى سياسات ماكرون الداخلية والخارجية مزيداً من الرفض والمعارضة على الصعيدين السياسي والشعبي في فرنسا حيث تتواصل احتجاجات حركة السترات الصفر منذ تشرين الثاني من العام الماضي للمطالبة باستقالته على خلفية سياساته الاقتصادية الفاشلة التي أدت إلى ارتفاع تكاليف المعيشة بشكل كبير وتزايد معدل البطالة بين الفرنسيين.

انظر ايضاً

قتيلان وسبعة جرحى في اعتداء بسكين جنوب شرق فرنسا

باريس-سانا قتل شخصان وأصيب سبعة آخرون بجروح باعتداء بسكين اليوم في رومان سو ايزير جنوب …