الشريط الأخباري

تحية إلى المقاومة.. مهرجان شعري في معرض الكتاب

دمشق-سانا

احتضن معرض الكتاب الحادي والثلاثين في مكتبة الأسد الوطنية مهرجاناً شعرياً لشعراء سوريين وفلسطينيين ولبنانيين.

المهرجان الذي أقامته المستشارية الثقافية بسفارة الجمهورية الإيرانية الإسلامية في سورية ومكتبة الأسد بالتعاون مع اتحاد الكتاب العرب ومؤسسة المعارض الثقافية في وزارة الثقافة في إيران حمل عنوان “تحية إلى المقاومة” حيث أكد في افتتاحه المستشار الثقافي في السفارة الإيرانية أبو الفضل صالحي نيا أن ثقافة المقاومة لا تقتصر على التصدي وقتال العدو بل أنها فعل تنموي شامل متطور ويشمل كل القطاعات.

ورأى الشاعر بديع صقور أن النصر السوري على المؤامرة وأدواتها قادم لا محالة وأن الشعراء سوف يطالبون بأدوار لهم تتصل بإعادة بناء الوعي ونشر ثقافة الإخاء والتنوير.

بدوره ألقى الشاعر محمد حديفي قصيدة بعنوان “في حضرة الشهيد” أظهر فيها حزنه الشديد على الشهداء الذين قضوا خلال الحرب الإرهابية على سورية وأن دورهم كان الأساس في تحقيق الانتصار والحفاظ على عزة الوطن وكرامته.

 

أما الشاعر حسين عبد الكريم فأشار فيما قدمه إلى ضرورة المحبة في العلاقات الإنسانية والاحترام والوفاء بأسلوب شعري جمع الحداثة والأصالة.

 

الشاعر طراد حمادة من لبنان أكد عبر مشاركته ضرورة الإصرار على مقاومة الصهيونية وكل من يطمع باحتلال أراضينا.

أما قصائد الشاعر الفلسطيني محمود حامد فتضمنت الوفاء إلى الانتماء لتحقيق التقدم والانتصار ابتداء من البيت والأسرة وانتهاء بالوطن.

وفي نصها الشعري الحديث أشارت الشاعرة الفلسطينية عبير عطوة إلى ضرورة المحافظة على الانتماء والوطن بعاطفة شعرية صادقة.

وكانت قصيدة الشاعر الدكتور جابر سلمان تحمل حبا كبيرا لدمشق والوطن وتشهر التحدي في وجه الصهيونية.

محمد خالد الخضر

انظر ايضاً

الاحتفاء بالفيلسوف والشاعر أبي العلاء المعري في مكتبة الأسد

دمشق-سانا للسنة الثانية على التوالي تحتفي مكتبة الأسد ضمن فعاليات معرض الكتاب بدورته الحالية بشخصية …