الشريط الأخباري

خوري يستنكر ممارسات الاحتلال الرامية لتهجير الفلسطينيين من أرضهم

القدس المحتلة-سانا

استنكر رئيس المجلس الأعلى للكنائس في فلسطين رمزي خوري عمليات الهدم التي نفذتها قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم في بلدة بيت جالا بالضفة الغربية مؤكدا في الوقت ذاته أن هذه الاعتداءات لن تثني الشعب الفلسطيني عن التشبث بأرضه.

ولفت خوري في تصريح أوردته وكالة وفا إلى أن هذه الجريمة الجديدة التي تنفذها قوات الاحتلال بمنطقة المخرور في بيت جالا والتي سبقها هدم 100 شقة سكنية في وادي الحمص وبئر عونا والاستيلاء على أراض في كريمزان تضاف إلى سلسلة جرائم التطهير العرقي التي تنفذها بحق الفلسطينيين منذ اغتصاب فلسطين عام 1948.

وقال خوري إن سلطات الاحتلال تحاول بكل الطرق الضغط على أبناء الشعب الفلسطيني لتهجيرهم قسرياً من أرضهم من خلال هدم منازلهم ومنشآتهم داعيا المجتمع الدولي إلى التدخل الفوري ومحاسبة كيان الاحتلال على جرائمه التي تنتهك بشكل صارخ كل اتفاقيات حقوق الإنسان التي تجرم طرد إنسان من أرضه وتشريده.

وكانت قوات الاحتلال اقتحمت اليوم شمال غرب بلدة بيت جالا في مدينة بيت لحم بالضفة الغربية وهدمت منشأة تجارية ومنزلا.