الشريط الأخباري

بأسعار تقل عن السوق بـ 30 %.. السورية للتجارة تفتتح معرضاً للوازم المدرسية في مجمع الأمويين-فيديو

دمشق-سانا

افتتحت المؤسسة السورية للتجارة معارض للقرطاسية واللوازم المدرسية في جميع صالاتها بدمشق وريفها تتضمن تشكيلة واسعة من القرطاسية والألبسة المدرسية والأحذية والحقائب.

وأثناء تجول السيدة أمل عوض وابنتيها لشراء لوازمهم المدرسية في مجمع الأمويين بدمشق بينت في لقاء مع مراسلة سانا أنها رأت في المجمع كل ما يحتاجه الطالب من لباس وأحذية وقرطاسية وحقائب وبأسعار مميزة مؤكدة أن هذه العروض تتناسب مع دخل المواطن حيث وجدت فرقا واضحا في أسعار المواد خاصة الدفاتر والحقائب بنوعيتها وصناعتها الجيدة.

الشابة هديل عيسى تتجول لشراء حقيبة مدرسية قالت: “لفت نظري سعر الحقائب المعروضة ونوعيتها وجماليتها وتوجد تشكيلة واسعة تناسب جميع الأذواق” بينما لفت جودت رزق اثناء شرائه قرطاسية لأولاده فور افتتاح المعرض إلى الفرق الواضح في الأسعار بين صالات السورية للتجارة والأسواق الخارجية موضحا أن عروض التقسيط للموظف تساعده في تأمين اللوازم المدرسية لأولاده.

وفي تصريح للصحفيين بين معاون وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك جمال الدين شعيب أن مهرجان القرطاسية يتضمن تشكيلة واسعة من المواد بأصناف مختلفة البعض منها من إنتاج المؤسسة كالدفاتر التي تحقق فرقا واضحا في السعر من 60 إلى 450 ليرة مؤكدا سعي الوزارة إلى تأمين مستلزمات المواطن بأسعار تناسب دخله ومنافسة للسوق إضافة إلى الإجراءات التي تتخذها لمنع احتكار التجار للمواد من خلال بيع المستلزمات المدرسية حسب عدد الأفراد لكل عائلة.

من جانبه أشار المدير العام للمؤسسة السورية للتجارة أحمد نجم إلى افتتاح معارض نوعية للقرطاسية والأدوات المدرسية في كافة صالات السورية للتجارة بالمحافظات تستمر لمدة شهر على الأقل مضيفا: مهرجان القرطاسية له مشاركة أيضا في معرض دمشق الدولي وجميع المهرجانات التي ستقام في كل المحافظات بهدف الوصول إلى أكبر شريحة ممكنة من المواطنين ومنافسة الأسواق الخارجية.

كما بين مدير فرع السورية للتجارة في دمشق طلال حمود أن أسعار المواد أقل من السوق بشكل واضح لا يقل عن 30 بالمئة إضافة إلى أن ثبات السعر في المؤسسة رغم ارتفاع الأسعار في السوق الخارجي أوجد فارقا كبيرا في الأسعار ما ألزم التجار على تخفيض الأسعار والاقتراب من السعر الحقيقي وذكر أسعار بعض المواد “الحذاء المدرسي بحدود 4700 ليرة سورية والبدلة المدرسية بحدود 4000 ليرة والمريول المدرسي من 1500 إلى 1900 بنوعية وأقمشة ممتازة”.

ولفت حمود إلى عرض التقسيط للموظفين في القطاع العام بقيمة 50 ألف ليرة سورية موزعة على 10 أشهر لشراء المستلزمات المدرسية موضحا أن مؤسسات السورية للتجارة بكافة فروعها في دمشق تفتح ابوابها يوميا من التاسعة صباحا وحتى الثامنة مساء.

شروق العمري

انظر ايضاً

السورية للتجارة بحلب.. توفير السلع الأساسية للمستهلكين والمحافظة على استقرار أسعار المواد التموينية

تصوير: ردين علوش