الشريط الأخباري

فرع جامعة البعث لحزب البعث ينظم احتفالا بمناسبة عيد الشهداء في سورية وعيد النصر في روسيا

حمص-سانا

نظم فرع جامعة البعث لحزب البعث العربي الاشتراكي في حمص اليوم احتفالا بمناسبة عيد الشهداء في سورية وعيد النصر في روسيا وذلك في ساحة الجامعة.

ورفع المشاركون الأعلام السورية والروسية وصور السيد الرئيس بشار الأسد والرئيس الروسي فلاديمير بوتين وسط هتافات تؤكد دعم طلبة الجامعة للجيش العربي السوري وتعبر عن عمق الصداقة التي تجمع الشعبين السوري والروسي .

وقال أمين فرع الجامعة لحزب البعث الدكتور محمد عيسى “إننا نقف اليوم إجلالا وتقديرا من اجل شهدائنا الذين ضحوا بدمائهم من اجل عزة ونصر أوطانهم فعيد الشهداء في سورية مفخرة لنا وعيد النصر على النازية مفخرة لنا وللجيش الروسي” مشيرا الى أن “سورية المحبة والتاريخ والحضارة ستبقى شامخة بجيشها وشعبها تعتز بالاصدقاء الروس الذين يقفون معها في معركتها ضد الارهاب التي هي معركة حق ونصر”.

وبين عيسى أن طلبة جامعة البعث “يشاركون الشعب الروسي نصرهم على النازية مؤءكدين في الوقت نفسه ان نصر سورية الذي يحققه ابطال الجيش العربي السوري على مساحة الارض السورية يشكل نصرا وفخرا وشموخا لكل شعوب العالم”.

واشار رئيس جامعة البعث الدكتور /احمد مفيد صبح/ الى ان طلبة الجامعة وعامليها “يؤكدون من خلال احتفالهم انهم الجنود والرديف الحقيقي لابطال الجيش العربي السوري في حربه على الإرهاب التكفيري.

وبين صبح أن “الشعب السوري شعب محب للسلام وللشعوب المقاومة وأنه لن ينسى وقفة الاشقاء الروس الى جانب سورية في حربها على الارهاب لان العدو واحد والنصر سيكون واحدا”.

وفي كلمة للجالية الروسية اكدت /آنا ستاسيا كولوسكينا/ ان “الشهداء ضحوا باغلى ما يملكون من اجل شعوبهم ووطنهم وليبقى الاطفال يعيشون بأمن وسعادة” لافتة الى أن “الشعبين الروسي والسوري سيبقيان في خندق قتال واحد حيث امتزجت الدماء الروسية مع الدماء السورية على هذه الأرض المقدسة”.

واعتبرت كولوسكينا ان “السادس من ايار هو عيد لروسيا كما كان التاسع من آيار عيدا للسوريين” مبينة ان” الشعب الروسي يحب سورية وشعبها وقائدها وسيبقى الى جانبه حتى تحقيق النصر”.

وقال العقيد الروسي /سيرغي دروجين/ “إننا اليوم نحتفل من أجل الشهداء الذين ضحوا بدمائهم لنيل بلادهم الاستقلال وعلى الجميع مسؤولية كبيرة في التذكير ببطولاتهم ” مشيرا الى ان “العلاقات التي تربط الشعبين تحتم على روسيا محاربة الارهاب كونه العدو المشترك في ارض المعركة”.

شارك في الاحتفال اعضاء قيادة فرع الجامعة لحزب البعث العربي الاشتراكي ونواب رئيس الجامعة ورئيس واعضاء فرع اتحاد الطلبة وفعاليات اجتماعية وثقافية وطلبة وعاملو الجامعة وحشد من الجالية الروسية بحمص .