الشريط الأخباري

بتوجيه من الرئيس الأسد.. المهندس خميس يزور محطة توليد الطاقة الكهربائية في دير علي ومشروعي التوسع فيها

ريف دمشق-سانا

بتوجيه من السيد الرئيس بشار الأسد زار رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس محطة توليد الطاقة الكهربائية في دير علي بمحافظة ريف دمشق ومشروع التوسع الثاني للمحطة الذي تم إنجازه ووضعه في التشغيل التجريبي وتبلغ استطاعته الإجمالية 750 ميغاواط بتكلفة تقدر بـ 670 مليون يورو إضافة إلى مشروع التوسع الثالث الذي بلغت نسبة الأعمال فيه 40 بالمئة.

وجال المهندس خميس في أقسام مشروع التوسع الثاني واستمع من القائمين إلى الأعمال المنجزة بخبرات وطنية وقدم التهنئة لجميع العمال بمناسبة عيد الأضحى المبارك مثنيا على الجهود المبذولة لإنجاز المشروع وفق البرنامج الزمني المقرر مؤكدا أن كوادرنا الوطنية هم الرهان للمرحلة المقبلة التي ستشهد إعادة إعمار كل ما دمره الإرهاب مشددا على ضرورة وضع خطة متكاملة لتعزيز القدرات الفنية للعاملين في المحطة وتوفير متطلبات الصيانة محليا.

وترفد محطة دير علي الشبكة الكهربائية باستطاعة 1500 ميغاواط وتم البدء بإنجاز مشروع توسعها الثاني في عام 2011 واستكمل إنجازه بالكامل خلال فترة الحرب ويتكون من عنفتين غازيتين باستطاعة 250 ميغا واط لكل منهما إضافة إلى عنفة بخارية باستطاعة 250 ميغا واط لتكون الاستطاعة الإجمالية لمشروع توسع المحطة 750 ميغا واط وتم انجاز برنامج متكامل ومتطور للصيانة باعتبارها التحدي الأكبر لأي مشروع توليد طاقة كهربائية.

كما زار رئيس مجلس الوزراء مشفى الشهيد سهيل عماد في قطنا وجال في أقسام الجراحة والعناية المشددة وغسيل الكلية والعمليات مطلعا على جهوزية المشفى لتقديم الخدمات اللازمة للمواطنين خلال عطلة عيد الأضحى المبارك واستمع من الكوادر الإدارية والطبية إلى المتطلبات اللازمة لتوفير أفضل الخدمات للمواطنين وتلافي النقص الحاصل في بعض الأدوية نتيجة الإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب بحق الشعب السوري.

وثمن المهندس خميس حرص الكوادر الطبية على تقديم الخدمات للمواطنين خلال فترة الأعياد على مدار الساعة وهو ما يعكس إرادة الشعب السوري على مواجهة الإرهاب بالعمل والحفاظ على المؤسسات الخدمية واستمرار تقديم الخدمات للمواطنين.

واستمع المهندس خميس من المراجعين والمرضى في مختلف الأقسام إلى مدى جودة الخدمات المقدمة والصعوبات التي يعانون منها مؤكدا أن القطاع الصحي في سورية يشهد نقلة في مجال جودة الخدمات الصحية وتوفير الأدوية النوعية.

وفي تصريح صحفي أكد وزير الكهرباء المهندس محمد زهير خربوطلي أن تنفيذ المشاريع الاستراتيجية التي تخص محطات توليد الطاقة الكهربائية لم يتوقف خلال سنوات الحرب الإرهابية على سورية رغم اشتداد الإجراءات الاقتصادية أحادية الجانب وما زالت هذه المشاريع تعمل على مدار الساعة لمواكبة الطلب على الطاقة الكهربائية.

بدوره بين مدير عام الشركة العامة لتوليد الطاقة الكهربائية في دير علي المهندس محمد خير الإمام أن التوسع الثاني للمحطة أنجز خلال فترة الحرب بجهود الكوادر الوطنية التي نفذت أعمال الصيانة الطارئة والمبرمجة والعامة.

مدير عام المؤسسة العامة لتوليد الكهرباء محمود رمضان أكد أن الجهود متواصلة لاستمرار عمل محطات التوليد وتأسيس مشاريع جديدة لمواكبة الطلب على التغذية الكهربائية لافتا إلى أنه من المقرر أن تغطي محطة دير علي بعد التوسع 40 بالمئة من احتياجات البلاد في مرحلة إعادة الإعمار.

من جانبه أوضح وزير الصحة الدكتور نزار يازجي أن مشفى قطنا يضم 60 سريرا ويخدم مختلف الاختصاصات وهو بجهوزية كاملة خلال عطلة عيد الأضحى المبارك للاستجابة للمرضى والحالات الاسعافية على مدار الساعة.

من جانبه لفت مدير صحة ريف دمشق الدكتور ياسين نعنوس إلى رفد المشفى خلال السنوات الثلاث الأخيرة بأجهزة منها برج التنظير وغسيل كلى وطبقي  محوري سيكون في الخدمة خلال فترة شهرين.

انظر ايضاً

الرئيس الأسد يستقبل فالح الفياض مستشار الأمن الوطني العراقي