الشريط الأخباري

السلطات التشيكية تطرد سائحين ألمانيين لطلائهما جسر الملك كارل التاريخي

براغ-سانا

أعلنت السطات التشيكية اليوم طرد سائحين ألمانيين من البلاد لقيامهما بطلاء جزء من جسر الملك كارل التاريخي في العاصمة براغ.

وذكرت السلطات أن السائحين اللذين ضبطا أثناء قيامهما بطلاء الجزء الأسفل من جسر الملك تمت محاكمتهما وطردهما من البلاد أمس حيث حكم عليهما بالسجن لمدة عام مع وقف التنفيذ وتغريمهما بنحو “11” ألف يورو فضلا عن منعهما من دخول البلاد لمدة خمسة أعوام قادمة.

من جانبه عبر سفير ألمانيا في براغ “كريستوف اسرانك” برسالة وجهها إلى محافظ براغ “ذدينك هارجب” عن استنكاره وأسفه على “هذه السلوكية والعمل الشنيع والثقافة الهمجية” مشددا على أهمية الثقافة والسلوكية واحترام قوانين المدينة.

يذكر أن جسر الملك كارل التاريخي الذي بدأ العمل في بنائه عام “1357” واستغرق مدة عشرين عاما يعتبر جوهرة الفن المعماري التشيكي والأوروبي ويحتل موقعا متقدما في قائمة منظمة اليونسكو للأثار التاريخية المحمية بحيث يزور الجسر الذي يصل بين ضفتي نهر فلتافا في العاصمة براغ يوميا أكثر من “30” ألف سائح.