الشريط الأخباري

لافروف: الولايات المتحدة تحاول إطالة أمد الأزمة في سورية

موسكو-سانا

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن الولايات المتحدة وبعض الدول الغربية تحاول إطالة أمد الأزمة في سورية والحفاظ على تنظيم جبهة النصرة الإرهابي لأهداف جيوسياسية.

وقال لافروف خلال مؤتمر صحفي مع وزير خارجية ساحل العاج مارسيل أمون تانو في موسكو اليوم “إن واشنطن تريد الحفاظ على جبهة النصرة وتسعى إلى إخراجه من قائمة التنظيمات الإرهابية وجعله طرفا في المحادثات حول الأزمة في سورية” خدمة لأهداف الغرب الجيوسياسية.

ودعمت الولايات المتحدة بالمال والسلاح على مدى سنوات الحرب على سورية التنظيمات الإرهابية ولا سيما تنظيم جبهة النصرة المدرج على لائحة الإرهاب الدولية تحت مسمى //معارضة معتدلة// والذي استخدمته واشنطن أداة لتحقيق مخططاتها.

ودعا وزير الخارجية الروسي خلال المؤتمر الصحفي دول الغرب والولايات المتحدة إلى الكف عن اختلاق ذرائع لا أساس لها لعرقلة عودة المهجرين السوريين بفعل الإرهاب إلى بلادهم والانضمام إلى جهود تسهيل عودتهم مشيرا في الوقت ذاته إلى عودة الآلاف من المهجرين.

وعاد عشرات الآلاف من المهجرين السوريين إلى مناطقهم المحررة من الإرهاب بفضل الجهود المشتركة السورية والروسية في الوقت الذي تواصل فيه الولايات المتحدة وحلفاؤها الغربيون ومرتزقتها من الإرهابيين عرقلة عودة المواطنين السوريين إلى وطنهم.

انظر ايضاً

لافروف: العديد من قادة الدول الغربية يتبعون سياسة عفا عليها الزمن

بشكيك-سانا أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن العديد من قادة الدول الغربية يتبعون سياسة …