الشريط الأخباري

حلول بصرية مكثفة في العرض الحركي “متنكرون”

دمشق-سانا

تمكن السينوغراف الشاب سعيد زمزم من إيجاد حلول بصرية مكثفة في دلالاتها لإيصال المطلوب عبر عرض تخرجه من قسم السينوغرافيا في المعهد العالي للفنون المسرحية محولا نص الملك هو الملك للراحل سعد الله ونوس لعرض حركي راقص.

العرض الذي قدم على يومين في مسرح سعد الله ونوس بعنوان “متنكرون” صمم الرقصات له الكريوغراف نورس عثمان وأداه طلاب قسم الرقص في المعهد مختزلا عبر 25 دقيقة النص المكتوب ومحولا الحوارات المنطوقة إلى شكل حركي معتمداً الأداء الجسدي في إيصال الأفكار وعلاقتها مع الديكور المبني على مفهوم تراكبي في تقديم التصور عن طبقات المجتمع.

واختار زمزم القماش المتدلي من قمة البناء برمزيته الدالة على هرمية المجتمع للتعبير عن الوصاية والتحكم والذي حاول الراقصون طيلة العرض الخروج منها لتشكل محاولاتهم وإخفاقات أغلبهم ونجاح بعضهم متواليات تسرد الصيرورة الحياتية للمجتمعات والعلاقة بين الأدنى والأعلى عبر رمزية مأخوذة من الغشاء الحامي للجنين في بطن أمه.

أما الأزياء فجاءت بيضاء مختزلة ومتشابهة في دلالة على أحادية الانتماء الحقيقي للنوع البشري رغم تفاوت الانتماء الطبقي كما ساعدت الأزياء الراقصين على حرية الحركة والأداء المعبر الذي تطلب عدة مستويات من الانفعال لدى الراقصين على الخشبة والتفاعل ما بينهم حيث خرج بعضهم من إطار الخشبة كاسرين كل القيود ليتلاشوا مع مقاعد الجمهور.

محمد سمير طحان