الشريط الأخباري

لبنان.. احتجاجات في مخيمات اللاجئين الفلسطينيين تنديدا بورشة البحرين

بيروت-سانا

شهد مخيما عين الحلوة والمية ومية للاجئين الفلسطينيين في لبنان اليوم احتجاجات واسعة استنكارا ورفضا لورشة البحرين التطبيعية مع كيان العدو الإسرائيلي وما تسمى “صفقة القرن” الرامية إلى تصفية الفضية الفلسطينية.

ووسط اقفال تام للمؤسسات الصحية والتربوية والاجتماعية والمحال التجارية في المخيمين تجمع الأهالي وسط مخيم عين الحلوة معبرين عن غضبهم ورفضهم لـ “ورشة البحرين” و”صفقة القرن” وتأكيدا على التمسك بحق عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم.

وجاء هذا التحرك تلبية لدعوة هيئة العمل الفلسطيني المشترك واللجان الشعبية للقوى الوطنية والإسلامية في صيدا.

من جهته أشار أمين سر حركة فتح وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية في منطقة صيدا العميد ماهر شبايطة إلى أن الاحتجاجات “تأكيد على رفض صفقة القرن” مشددا على أن القضية الفلسطينية “ليست للبيع” و”سنقاوم أي محاولة لتصفيتها”.

بدوره قال مسؤول الجبهة الديمقراطية في عين الحلوة فؤاد عثمان إن ما تسمى “صفقة القرن” ستسقط تحت أقدام أبناء الشعب الفلسطيني ولن تمر بل سيتم تحويلها إلى صفعة بوجه المحتل الصهيوني الغاصب ومن يدعمه وسنعود إلى فلسطين عاجلا أم آجلا.

وشدد عدد من ممثلي الفصائل الفلسطينية في لبنان على استحالة تمرير مؤامرة تصفية القضية الفلسطينية منددين بعقد “ورشة العمل الاقتصادية” وطروحات المشاركين فيها ولافتين إلى توحد المخميات الفلسطينية في لبنان بموقف واحد يتشبث بحق عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم ورفض التوطين ومقاومة أي حلول استسلامية تحاول الإدارة الأمريكية فرضها.

وفي صور احتشد أهالي مخيم الراشدية في تجمع شعبي تعبيرا عن رفضهم مؤامرة “صفقة القرن” الرامية إلى تصفية القضية الفلسطينية.

وشددت الكلمات التي ألقيت خلال الفعالية التي دعت إليها فصائل منظمة التحرير الفلسطيني والعمل الوطني الفلسطيني وحركة فتح في منطقة صور على استمرار “مسيرة المقاومة الفلسطينية حتى دحر الاحتلال الإسرائيلي” مطالبة الدول المشاركة في “مؤتمر العار في البحرين بالانسحاب الفوري”.

انظر ايضاً

قوى وطنية لبنانية تندد بورشة البحرين وصفقة القرن

بيروت-سانا نددت قوى وطنية لبنانية بورشة المنامة وما يسمى “صفقة القرن” محذرة من التطبيع مع …