الشريط الأخباري

ريابكوف: حديث واشنطن عن حرب نووية محدودة خطير 

موسكو-سانا

أكد نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف أن حديث الولايات المتحدة الأمريكية عن حرب نووية محدودة يعتبر أمرا خطيرا يزعزع الاستقرار العالمي ويدفع بالكثير من الدول إلى بناء ترساناتها النووية.

وقال ريابكوف في حديث اليوم لصحيفة كوميرسانت الروسية نقلته روسيا اليوم “إن واشنطن بدأت بتطبيق مفاهيم تلمح إلى إمكانية كسب الحرب النووية.. ونعتقد بأن التفكير في أن تكون الحرب النووية محدودة ممارسة في غاية الخطورة تزعزع استقرار الأمن الدولي وتدفع العديد من الدول إلى بناء ترسانتها في المجال النووي”.

وأشار إلى أن واشنطن استأنفت تطوير وسائل لحروب نووية مختلفة القوة بما في ذلك القوة المنخفضة للغاية والتي لا يمكن تصورها إلا أنها مخصصة للاستخدام في ساحة المعركة وهذا المسلك بالذات يدل على رفضها مشروع البيان المشترك الذي قدمته روسيا في 2018 حول منع الحرب النووية وتعزيز الاستقرار الاستراتيجي.

وأضاف ريابكوف: يتولد انطباع بأن بعض الأشخاص الذين لا يتحملون أي مسؤولية تجاه استخدام القوة العسكرية بما في ذلك العامل النووي باتوا قريبين من مركز اتخاذ القرار والتحكم بالأزرار المختلفة لافتا إلى أن اتهام الولايات المتحدة لروسيا بالتحضير لشن ضربة نووية محدودة يؤكد مواصلتها خرق الالتزامات الدولية وقيامها بتوجيه الاتهامات للآخرين بذلك.

وكان نائب مدير إدارة الإعلام والصحافة بوزارة الخارجية الروسية أرتيوم كوجين أعرب أمس عن قلق موسكو من خطط واشنطن النووية والتي تعود إلى مقاربات ما قبل 60 عاما.

يشار إلى أن الولايات المتحدة أعلنت فى شباط الماضى تعليق التزامها بموجب معاهدة الأسلحة النووية متوسطة المدى الموقعة مع الجانب الروسي منذ عام 1987.

 

انظر ايضاً

ريابكوف: الموقف الأمريكي من قضية نافالني مسيّس

موسكو-سانا انتقد نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف اليوم الموقف الأمريكي المتعلق بقضية المعارض الروسي …