الشريط الأخباري

تلوث الهواء يزيد من تدهور وظائف القلب والرئتين

واشنطن-سانا

حذرت دراسة أمريكية حديثة الأشخاص الذين يتمتعون بصحة جيدة من تعرضهم للتدهور السريع في وظائف القلب والرئتين أثناء زيارتهم لمدن فيها مستويات عالية من تلوث الهواء.

وذكر الباحثون من كلية الطب بجامعة نيويورك بدراستهم المنشورة في دورية “جورنال أوف ترافيل ميديسن” أنه على المسافرين الذي يعانون على وجه الخصوص من مشكلات في الجهاز التنفسي أو أمراض القلب التخطيط لحماية أنفسهم في الأماكن الأكثر تلوثا.

وشملت الدراسة 34 مسافرا من الأصحاء البالغين غير المدخنين الذين يعيشون في منطقة مدينة نيويورك ويعتزمون السفر إلى مدن كبرى خارج الولايات المتحدة ووافق المشاركون فيها على قياس وظائف القلب والأوعية الدموية والرئة قبل وأثناء السفر وبعد عودتهم من رحلاتهم.

وزود فريق الباحثين المسافرين المتطوعين بأجهزة لقياس ضغط الدم ومعدل ضربات القلب وقدرة الرئة ودربوهم على تسجيل قياساتها مرتين يوميا بدءا من أسبوع سابق لمغادرتهم البلاد ثم أثناء فترة السفر وانتهاء بأسبوع بعد عودتهم وطلبوا من السائحين الذين زاروا مدنا في أفريقيا وشرق آسيا وأوروبا وجنوب آسيا الانتباه لأعراض مثل ضيق التنفس والسعال وضيق الصدر والتنفس بصفير واحتقان الأنف والدوار الخفيف وسيلان الأنف كما قام الباحثون بجمع بيانات يومية عن تلوث الهواء في كل مدينة قصدها السائحون وشملت متوسط تركيز الجزيئات السامة التي تعرف بجزيئات “بي ام 5ر2”.

وتوصل الباحثون إلى أن مستوى تركيز تلك الجزيئات في المتوسط يبلغ ما يزيد بقليل على عشرة ميكروغرامات لكل متر مكعب من الهواء في منطقة نيويورك وتراوح بين 18 و25 تقريبا في المدن الأوروبية وبين 60 و80 في أفريقيا وشرق آسيا و100 تقريبا في جنوب آسيا غير أنه في عدد من الأماكن في شرق وجنوب آسيا بلغ مستوى يصل إلى 500 ميكروغرام لكل متر مكعب من الهواء.

وقال قائد فريق البحث تيري غوردون ربما يجد المسافرون أنفسهم في بيئة مختلفة تماما في مدينة جديدة خلال ساعات ودون أن يكون لديهم الوعي اللازم أو المقدرة على التكيف مع التلوث في تلك المدن لافتا إلى أن عدد المسافرين حول العالم يتجاوز 2ر1 مليار شخص سنويا وأن كثيرين منهم يتوجهون إلى مدن كبرى يعيش فيها ما يربو على 10 ملايين شخص وربما يجدون أنفسهم في مناطق فيها مستويات عالية من تلوث الهواء.

انظر ايضاً

في اليوم العالمي للبيئة.. خطوات بسيطة تمكننا من مواجهة (القاتل الصامت)

دمشق-سانا ثلث الوفيات الناجمة عن السكتة الدماغية وسرطان الرئة وأمراض القلب سببها تلوث الهواء حسب …