غروسبيتش: العقوبات الأوروبية على سورية ستسقط عاجلا أو آجلا

براغ-سانا

أكد رئيس المجموعة البرلمانية التشيكية للصداقة مع سورية الدكتور ستانيسلاف غروسبيتش أن تمديد الاتحاد الأوروبي للإجراءات الاقتصادية القسرية ضد سورية هدفه عرقلة جهود القضاء على ما تبقى من بؤر إرهابية فيها والمساعي الرامية لإعادة إعمار البنى التحتية التي خربها الإرهاب.

وقال غروسبيتش في تصريح لمراسل سانا في براغ اليوم: “إن الاتحاد الأوروبي من خلال العقوبات على سورية يثبت وقوفه في صف الإرهاب” مشددا على أن العقوبات التي يفرضها الاتحاد الأوروبي تضر بشكل أساسي المواطنين السوريين كما أنها تضر دول الاتحاد نفسها لأن لسورية شركاء كبارا في العالم مثل روسيا والصين وغيرهما.

وعبر عن قناعته بأن هذه العقوبات على سورية ستسقط عاجلا أو آجلا.

وشدد على أن الشعب التشيكي لم يغير موقفه تجاه سورية وهو أدرك تماما حقيقة ما يجري هناك وكشف حملات الكذب والتضليل التي تمارس ضدها مجددا الدعوة لخروج بلاده من الاتحاد الأوروبي والبحث عن مستقبل أفضل لها بعيدا عن سياسات الاتحاد.

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

برلماني تشيكي:استهداف منشآت نفطية للنظام السعودي أظهر نفاق الغرب

براغ-سانا أكد عضو مجلس النواب التشيكي ييرجي كوبزا أن استهداف المنشآت النفطية التابعة للنظام السعودي …