الشريط الأخباري

الشاب علي الخليل.. موهبة فنية وجدت ضالة حلمها بين السينما والمسرح

حمص-سانا

بين المسرح والسينما وجد الشاب علي الخليل ضالة أحلامه مستجيباً لهذه العوالم البراقة التي طالما راودت مخيلته ولأنه يعلم يقيناً أن النجاح لا يأتي على طبق من فضة فقد سلك طرق التعلم والتدريب متسلحاً بموهبة فطرية وإيمان عميق بقدرته على تحقيق آماله العريضة.

علي الذي يدرس في كلية الحقوق في جامعة البعث أشار في حديثه لنشرة سانا الشبابية إلى أنه بدأ العمل بالمسرح منذ عام 2005 وكانت بداية تدريبه على يد أهم أساتذة المسرح بحمص مثل محمد بري العواني حيث خضع لعدة دورات إعداد ممثل في حمص ودمشق ثم انتقل إلى مسرح الشبيبة ومنه إلى المسرح الجامعي وفرق مسرحية خاصة.

أعمال مسرحية عديدة ساعدت الممثل الشاب على تجلي موهبته وتحقيق حضور لافت على الخشبة فكان كل منها علامة فارقة في مسيرته الفنية وأهمها مسرحية (بياع الضمير) ومسرحية (أرواح جبران) وكوميديا (أسوأ عرض مسرحي) بالإضافة إلى مسرحيتي (جوليا) و(خط أحمر).

بعد إثبات وجوده المسرحي المتميز بدأ علي بمرحلة جديدة تمثلت بتدريب مجموعة من الشباب الهواة للعمل ضمن المسرح الجامعي وساهم في دورة إعداد ممثل في جامعة البعث اختتمت بمسرحية (شيزوفرينيا) تأليف وإخراج عمار الحاصوري كما عمل في مسرح الطفل مبيناً أنه شارك في تلك الأثناء بعمل درامي وحيد هو مسلسل (جنان نسوان) من إخراج فادي غازي.

على صعيد السينما بين علي أنه بدأ العمل مع المخرج عيسى عمران منذ سنة تقريباً من خلال الفيلم القصير (حياة من ورق) الذي شارك بعدة مهرجانات دولية أهمها المسابقة الرسمية للمهرجان العربي الأفريقي بزاكورة (المغرب) وبعدها أيضاً شارك ببطولة الفيلم القصير (إلى المجهول) من تأليفه وزميله يلماز المحمد علي وإخراج عيسى عمران والذي سيعرض بعد أيام ضمن مهرجان يقيمه فرع الاتحاد الوطني لطلبة سورية في جامعة البعث وهو مرشح للمشاركة بعدة مهرجانات دولية وحالياً يحضر لعرض مسرحي مونودراما بعنوان (حروف المجد).

صبا خيربك

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency