الشريط الأخباري

مؤتمرموسكو للأمن الدولي: التصدي للإرهاب والتقيد بالقوانين الدولية

موسكو-سانا

أكد المشاركون في جلسات اليوم من مؤتمر موسكو الثامن للأمن الدولي ضرورة التصدي للإرهاب والتقيد بالقوانين الدولية لإحلال الأمن والسلم الدوليين.

وخلال الجلسة العامة الأولى للمؤتمر بعنوان (الأمن الدولي في العالم المعاصر.. العوامل والتوجهات الدولية والإقليمية) أكد قائد الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية الجنرال فاليري غيراسيموف أن السياسات الأمريكية على الساحة الدولية تنتهك كل قواعد القانون الدولي مؤكداً أن هذا النهج يؤدي إلى فقدان الثقة بين الدول وإلى التحول من محاربة الإرهاب إلى التدخل في شؤون الدول الداخلية.

وأكد غيراسيموف أن الجيش العربي السوري وجه ضربة قاضية لتنظيم “داعش” الإرهابي ودمر أسس وجود أغلب التنظيمات الإرهابية وأرغم العديد من الإرهابيين على تسليم أسلحتهم الأمر الذي ساهم في خلق الظروف للبدء بعمليات إعادة الإعمار وعودة المهجرين بفعل الإرهاب إلى مناطقهم مضيفاً: “بالمقابل نرى أن نتائج التدخل الأمريكي والأطلسي أدت إلى دمار المدن وبقاء الألغام مزروعة فيها وإلى ازدياد انتشار الإرهاب وخلق مخيمات لاحتجاز المهجرين تحت سيطرة المسلحين بحماية أمريكية”.

وتحدث المشاركون الآخرون في هذه الجلسة عن التحدي الذي واجهته سورية خلال ثماني سنوات في حربها على الإرهاب الدولي وعن التضحيات التي قدمها الجيش العربي السوري للقضاء على الإرهاب والحفاظ على سيادة البلاد.

وقدم نائب وزير الدفاع العماد محمود الشوا خلال الجلسة العامة الثانية تحت عنوان (القضاء على داعش في سورية والعراق.. استقرار المنطقة والنضال ضد التهديدات الإرهابية في ظروف التحولات الحاصلة فيها) عرضاً حول المؤامرة الكونية على سورية مشيراً إلى عوامل صمود سورية وإفشالها لهذه المؤامرة وإلى تمسكها بالثوابت الوطنية في تحرير كل شبر من أراضيها المحتلة.

بدوره أكد نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي فيرشينين أن الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط يتطلب الحرب بلا هوادة على الإرهاب والعمل الجاد والهادف من أجل حل الأزمة في سورية مشيراً الى أن روسيا تعمل في هذا الاتجاه على أسس احترام السيادة والاستقلال الوطني لبلدان المنطقة.

وبعد ذلك بدأت جلسات خاصة تناولت إعادة الإعمار والتنمية الاقتصادية في سورية والعراق وعودة المهجرين بفعل الإرهاب إضافة إلى ما يسمى الثورات الملونة والحروب الهجينة وقضايا الدفاع الصاروخي وتسليح الفضاء والتعاون العسكري في مجال إرساء السلم العالمي وإفريقيا والإرهاب والهجرة غير الشرعية.

واختتمت جلسات اليوم بمؤتمر صحفي بعنوان (التعاون العسكري والأمن الإقليمي) ورفعت جلسات المؤتمر إلى يوم غد حيث تستمر فعاليات مؤتمر موسكو الثامن للأمن الدولي الذي انطلق اليوم ثلاثة أيام بمشاركة وفود ووزراء دفاع العديد من دول العالم وسيركز على تطورات الأوضاع في الشرق الأوسط كما سيتناول آفاق إحلال الأمن والسلام في العالم.

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب:

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم  0940777186 بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

لافروف في مؤتمر موسكو للأمن الدولي: الحفاظ على سيادة سورية

موسكو-سانا أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ضرورة حل الازمة في سورية والحفاظ على سيادتها …