الشريط الأخباري

حاتمي يجدد وقوف بلاده إلى جانب سورية والعراق في مكافحة الإرهاب

موسكو-سانا

جدد وزير الدفاع الإيراني العميد أمير حاتمي وقوف بلاده إلى جانب سورية والعراق في مكافحة الإرهاب، داعياً إلى احترام حقوق الشعوب وإعطائها حق تقرير المصير وحل مشاكل المنطقة عبر الحوار.

وأوضح حاتمي خلال مؤتمر موسكو الثامن للأمن الدولي اليوم أن القائمة التي اختلقتها الولايات المتحدة لبعض الدول فيما يسمى “الداعمين للإرهاب” تتعارض مع الحق والانسانية لأن واشنطن هي من تدعم التنظيمات الإرهابية وساهمت بخلقها وتأسيسها وتقويتها محذرا من عواقب دعم بعض الدول للسياسة الأمريكية التي تتعارض مع القانون الدولي.

وشدد حاتمي على أن النظام السعودي داعم للإرهاب ويتبع سياسة احتلالية ويساهم مع الولايات المتحدة في قتل الشعب اليمني.

وبين حاتمي أن العقوبات والتهديدات وفرض الإرادة تشكل تحديات للأمن ويعد الإرهاب والعنصرية تداعيات لذلك.

من جهة أخرى أكد حاتمي أن الشعب الإيراني باستطاعته حماية نفسه وأراضيه، وقال “سنعمل دائما على تعزيز القوة الدفاعية لإيران كما لن نتخلى عن سيادة الشعب الإيراني واحترامنا لحقوقنا والمحافظة على وحدة أراضينا”.

حاتمي: قرارا ترامب حول الجولان والقدس مقدمة لزعزعة أمن المنطقة

وخلال لقائه الأمين العام لوزارة الدفاع العراقية الفريق الركن محمد جواد كاظم على هامش مشاركته في مؤتمر موسكو الدولي الثامن للأمن أكد حاتمي أن إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول الجولان السوري المحتل وقراره حول نقل سفارة بلاده إلى القدس المحتلة هما مقدمة لزعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة.

ونقلت وكالة أنباء “فارس” عن حاتمي قوله  إن طهران لن تسمح للأجانب والأعداء بزعزعة الأمن في المنطقة مرة أخرى.

وأعرب حاتمي عن ارتياحه للاستقرار والأمن السائد حاليا في الأراضي العراقية مقارنة بالأعوام السابقة موضحا أن إيران تسعى إلى استمرار هذا الأمن والاستقرار.

من جهة ثانية أكد حاتمي أن قرار إدارة ترامب حول الحرس الثوري الإيراني هو نوع من الانتقام من دور هذه المؤسسة في محاربة الإرهابيين التكفيريين والصهاينة في المنطقة ودليل على عمق الحقد والعداء الأمريكي لهذه المؤسسة التي تتمتع بمكانة قانونية وشعبية كبيرة بين الشعب الإيراني وشعوب المنطقة.

انظر ايضاً

حاتمي: أي اعتداء على إيران سيواجه برد حازم

طهران-سانا جدد وزير الدفاع الايراني العميد أمير حاتمي اليوم التأكيد على أن أي اعتداء على …