الشريط الأخباري

مظاهرات حاشدة لمحامين أتراك في أنقرة ضد إجراءات نظام أردوغان التعسفية

أنقرة-سانا

تظاهر المئات من المحامين في أنقرة ضد الإجراءات التعسفية للنظام التركي برئاسة رجب طيب أردوغان مطالبين بإخلاء سبيل زملائهم الموجودين في السجون والمعتقلات التركية.

وحمل المتظاهرون لافتات تدعو أردوغان ونظامه إلى احترام الدستور والقوانين في البلاد وكتبوا على إحداها “لا ديمقراطية دون العدالة واحترام كل الحريات الفردية والسياسية وفي مقدمتها حرية الصحافة والتعبير عن الرأي”.

وشدد رؤساء نقابات المحامين الذين قدموا من ثلاثين ولاية خلال المظاهرة على ضرورة النضال المشترك ضد القوانين والإجراءات الاستبدادية للأجهزة الأمنية التابعة لنظام أردوغان معبرين عن قلقهم من سيطرة أردوغان على الأجهزة القضائية على جميع المستويات.

بدورهم أكد عدد من أعضاء البرلمان عن حزب الشعب الجمهوري وحزب الشعوب الديمقراطي المشاركين في المظاهرة ضرورة إخلاء سبيل الرئيسين المشتركين لحزب الشعوب الديمقراطي صلاح الدين دميرتاش وفيكان يوكساك داغ الموجودين في السجن منذ تشرين الثاني عام 2016 مناشدين جميع نقابات المحامين والمنظمات الحقوقية للنضال المشترك من أجل التصدي لسياسات أردوغان الاستبدادية والمعادية لأبسط معايير الديمقراطية.

يشار إلى أن نظام أردوغان استغل محاولة الانقلاب لتصفية خصومه ومعارضيه حيث اعتقل عشرات الآلاف من الأشخاص بينهم صحفيون وقضاة وشخصيات من المعارضة وموظفون حكوميون وعسكريون وفصل نحو 150 ألفا آخرين أو أوقفهم عن العمل في القطاعين العام والخاص.