المخابرات الفرنسية تؤكد استخدام أسلحة فرنسية في العدوان على اليمن

باريس-سانا

أكدت المخابرات الفرنسية أن قوات النظام السعودي تستخدم أسلحة فرنسية في عدوانها على اليمن الأمر الذي يدحض ادعاءات الحكومة الفرنسية حول عدم استخدام هذه الأسلحة.

وذكرت مجلة (ديسكلوز) الاستقصائية أن المخابرات الفرنسية أصدرت مذكرة وأرسلت نسخة منها إلى الحكومة الفرنسية في تشرين الأول الماضي وهي تظهر أن أسلحة فرنسية تستخدم على الأراضي اليمنية من جانب النظامين السعودي والإماراتي ضد الشعب اليمني.

وبحسب هذه المذكرة فإن قوات العدوان السعودي تستخدم 48 مدفعا من نوع سيزار مصنعة من شركة (نيكستر) الفرنسية منتشرة على طول الحدود السعودية اليمنية في عدوانها على اليمن ومساندة مرتزقة العدوان السعودي الموجودين على الأراضي اليمنية.

وكان البرلمان الأوروبي أصدر قرارا يوصي بحظر بيع الأسلحة للنظام السعودي على خلفية الانتهاكات الواسعة لحقوق الإنسان التي يرتكبها هذا النظام داخل أراضيه وخارجها وبينها عدوانه المتواصل على اليمنيين.

وكانت منظمات حقوقية دولية انتقدت في وقت سابق مواصلة دول عديدة بينها فرنسا والولايات المتحدة توريد الأسلحة للتحالف الذي يقوده نظام بني سعود في عدوانه على اليمن والمتواصل منذ آذار عام 2015 مرتكبا مجازر لا تحصى بحق المدنيين وخاصة الأطفال والنساء في غاراته اليومية على المناطق الآهلة بالسكان.

 

انظر ايضاً

قاسمي: داعمو العدوان السعودي على اليمن شركاء في مجزرة صنعاء

طهران- سانا أدان المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي المجزرة التي ارتكبها تحالف العدوان …