إدانات دولية لتصريحات ترامب حول الجولان المحتل

عواصم-سانا

أكدت وزارة الخارجية الروسية أن الجولان أرض سورية وأن تصريحات الرئيس الأمريكي حوله تجاهل للقانون الدولي.

وقالت الوزارة في بيان اليوم نقلته وكالة سبوتنيك: “الجولان أرض سورية احتلتها “إسرائيل” نتيجة لحرب 1967 وضمتها بطريقة غير قانونية بعد 14 عاما” مؤكدة أن موقف روسيا ثابت في هذا الشأن.

وأضاف البيان: “إن تصريحات ترامب هي دليل آخر على تجاهل واشنطن للقانون الدولي وقرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة ومبدأ الأرض مقابل السلام الذي تم وضعه خلال مؤتمر مدريد للسلام برعاية مشتركة من روسيا والولايات المتحدة”.

وفي وقت سابق أكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا موقف روسيا المبدئي القائم على أن الجولان أرض سورية محتلة مشددة على أن تصريحات الرئيس الأميركي دونالد ترامب حول الجولان السوري المحتل تشكل انتهاكاً للقرارات الأممية.

ونقلت وكالة نوفوستي عن زاخاروفا قولها لإذاعة كوميرسانت اف ام الروسية تعليقاً على تصريحات ترامب: إن أي محاولة “لتغيير صفة الجولان السوري بالالتفاف على مجلس الأمن تشكل انتهاكاً مباشراً لقرارات الأمم المتحدة”.

وجددت زاخاروفا التأكيد على موقف روسيا المبدئي الثابت حيال الجولان السوري الذي يؤكد أنه أرض سورية محتلة وهو الأمر الذي أكد عليه قرار مجلس الأمن الدولي 497 لعام 1981 مشيرة إلى أن أي محاولات لتغيير هذا الواقع غير قانونية وغير شرعية.

طهران: تصريحات ترامب غير شرعية وغير مقبولة

من جهتها أدانت وزارة الخارجية الإيرانية اليوم تصريحات ترامب حول الجولان السوري المحتل، مؤكدة أنها غير شرعية وغير مقبولة.

وقال المتحدث باسم الوزارة بهرام قاسمي إن الجولان السوري أرض محتلة بموجب قرارات الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي وإن الحل يكون بإنهاء الاحتلال الإسرائيلي لها.

ولفت قاسمي إلى أن الاستيلاء على أرض عبر الاحتلال والاعتداء أمر مدان وأن تصريحات الرئيس الأمريكي حول الجولان السوري المحتل لا تغير في طبيعة انتمائه لسورية وتثبت بوضوح هزيمة سياسات المساومة وصحة طريق المقاومة والصمود في مواجهة طبيعة أمريكا والكيان الصهيوني العدوانية والتوسعية.

وأكد المتحدث الإيراني أن الكيان الصهيوني لا سيادة له على أي من الأراضي العربية المحتلة ويجب فورا إنهاء اعتداءات واحتلالات هذا الكيان.
وأشار قاسمي إلى أن التصريحات الشخصية التي يصدرها ترامب تكشف جانبا آخر من سياسات أمريكا الحقيقية وهي سياسات خطيرة على العالم أجمع “ولا سيما أنها تقود هذه المنطقة الحساسة إلى أزمات متتالية”.

وحذر المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية من تصرفات أمريكا والكيان الصهيوني المتغطرسة “والتي يمكن أن تتسبب بمرحلة جديده من الصراع في المنطقة” وقال: إن “إيران تتابع عن كثب التطورات الراهنة وسيتم اتخاذ سياسات مناسبة بالتعاون والتشاور مع سورية والبلدان الأخرى”.

ألمانيا: الجولان أرض سورية تحتلها “إسرائيل”

كما أكدت ألمانيا أن الجولان أرض سورية تحتلها “إسرائيل”.

ونقلت رويترز عن المتحدثة باسم الحكومة الألمانية أولريكه ديمر قولها اليوم رداً على تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول الجولان السوري المحتل: إن الحكومة الألمانية ترفض الخطوات الأحادية.

الاتحاد الأوروبي متمسك بموقفه ازاء الجولان

من جانبه أكد رئيس مجلس الاتحاد الأوروبي دونالد توسك تمسك الاتحاد بموقفه فيما يتعلق بالجولان السوري المحتل بالرغم من تصريحات الرئيس الأميركي الأخيرة.

وكان الاتحاد الأوروبي أعلن أمس أن موقفه من الجولان السوري المحتل لم يتغير وأنه لا يعترف بسيادة “إسرائيل” عليه.

ونقلت رويترز عن توسك قوله في مؤتمر صحفي اليوم: إن “موقف الاتحاد الأوروبي معروف جيدا ولم يتغير”.

وكانت مايا كوسيانتشيتش المتحدثة باسم مفوضة السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيرينى قالت في وقت سابق: إن “موقف الاتحاد الأوروبي إزاء انتماء الجولان لم يتغير وإنه بموجب القانون الدولي لا يعترف بسيادة “إسرائيل” على الأراضي التي احتلتها في عام 1967.

الخارجية المصرية: الجولان أرض محتلة وفقاً لمقررات الشرعية الدولية

في سياق متصل أكدت وزارة الخارجية المصرية موقف مصر الثابت باعتبار الجولان السوري أرضاً عربية محتلة وفقاً لمقررات الشرعية الدولية.

وقالت الخارجية في بيان لها اليوم: إن “جمهورية مصر العربية تؤكد على موقفها الثابت باعتبار الجولان السوري أرضاً عربية محتلة وفقاً لمقررات الشرعية الدولية وعلى رأسها قرار مجلس الأمن الدولي رقم 497 لعام 1981 بشأن بطلان القرار الذي اتخذته “إسرائيل” بفرض قوانينها وولايتها القضائية وإدارتها على الجولان السوري المحتل وعلى اعتباره لاغيا وليست له أي شرعية دولية”.

وأكد البيان “ضرورة احترام المجتمع الدولي لمقررات الشرعية الدولية وميثاق الأمم المتحدة من حيث عدم جواز الاستيلاء على الأرض بالقوة”.

الخارجية الأردنية: الجولان أرض سورية محتلة

إلى ذلك أكد وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي موقف بلاده الثابت بأن الجولان أرض سورية محتلة وفقاً لجميع قرارات الشرعية الدولية التي تنص بشكل واضح وصريح على عدم جواز الاستيلاء على الأرض بالقوة.

وقال الصفدي في تصريح نقلته وكالة الأنباء الأردنية (بترا) اليوم: إن السلام الشامل والدائم يتطلب انسحاب “إسرائيل” من جميع الأراضي العربية المحتلة وإن الجولان السوري جزء لا يتجزأ من هذه الأراضي المحتلة.

ولفت الصفدي إلى قرار مجلس الأمن الدولي رقم 497 لعام 1981 الذي رفض قرار كيان الاحتلال الإسرائيلي بضم الجولان المحتل وأكد عدم شرعية فرض “إسرائيل” قوانينها وإدارتها على الجولان المحتل واعتبر القرار الإسرائيلي باطلاً ولاغياً مشدداً في ذات الوقت على ضرورة التزام المجتمع الدولي بقرارات الشرعية الدولية.

الخارجية اليمنية: تصريحات ترامب امتداد للسياسات المنحازة للكيان الصهيوني

كما أدانت وزارة الخارجية اليمنية تصريحات الرئيس الأمريكي حول الجولان السوري المحتل مشددة على موقف اليمن الثابت باعتبار الجولان أرضا سورية محتلة منذ العام 1967.

ونقلت وكالة الانباء اليمنية سبأ عن مصدر مسؤءول في الوزارة قوله اليوم إن تصريحات ترامب تعد انتهاكا صارخا للقانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة ولا سيما قرار مجلس الأمن رقم 497 لعام 1981 الذي اعتبر قرار “إسرائيل” ضم الجولان لاغيا وباطلا “مشددا على أن هذه التصريحات هي امتداد لسياسات الإدارة الأمريكية الحالية المنحازة للكيان الصهيوني والرامية إلى تصفية القضايا والحقوق العربية العادلة.

وحذر المصدر بالخارجية اليمنية من أن هذه السياسات سوف تفضي إلى تفجير الأوضاع في الشرق الأوسط .

وأدانت سورية بأشد العبارات في وقت سابق اليوم التصريحات اللامسؤولة للرئيس الأميركي حول الجولان السوري المحتل التي تؤكد انحياز الولايات المتحدة الأعمى لكيان الاحتلال الصهيوني مشددة على أن هذه التصريحات لن تغير أبداً من حقيقة أن الجولان كان وسيبقى عربياً سورياً.

الخارجية الكوبية: تصريحات ترامب انتهاك صارخ لقرارات الأمم المتحدة

و أدانت وزارة الخارجية الكوبية تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول الجولان السوري المحتل.

وقال وزير الخارجية الكوبي برونو رودريغيز في تغريدة له على تويتر اليوم: إن كوبا تدين تصريحات الولايات المتحدة حول الجولان السوري مشددا على أن هذه التصريحات تشكل انتهاكا صارخا لقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة.

بريطانيا: لم نعترف بضم إسرائيل للجولان في عام 1981 ولا ننوي تغيير موقفنا تجاهه

إلى ذلك أكدت بريطانيا اليوم أن الجولان السوري المحتل أرض تحتلها “إسرائيل” منذ حزيران عام 1967 مشيرة إلى أنها لا تنوي تغيير موقفها تجاهه وذلك ردا على تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول الجولان السوري المحتل.

ونقلت رويترز عن بيان للمتحدث باسم الخارجية البريطانية قوله اليوم: “إن المملكة المتحدة تعتبر الجولان أرضا تحتلها إسرائيل” مشددا على أن “ضم الأرض بالقوة محظور وفقا للقانون الدولي بما في ذلك ميثاق الأمم المتحدة”.

وأضاف البيان “نحن لم نعترف بضم إسرائيل للجولان في عام 1981 ولا ننوي تغيير موقفنا”.
من جهته أكد بيتر فورد سفير بريطانيا السابق في سورية أن إعلان ترامب بشأن الجولان السوري المحتل “لا يضعف بأي حال حق سورية في استعادة أراضيها”.

وأوضح فورد في حديث لوكالة سبوتنيك الروسية أن “إعلان ترامب لم يغير شيئا على الأرض” مشيرا إلى أنه لا يجعل الاحتلال الإسرائيلي للجولان بأي حال “أقل خطورة من حيث القانون الدولي ولا يضعف بأي حال حق سورية في استعادة أراضيها”.

وأدانت سورية بأشد العبارات في وقت سابق اليوم التصريحات اللامسؤولة للرئيس الأمريكي حول الجولان السوري المحتل والتي تؤكد انحياز الولايات المتحدة الأعمى لكيان الاحتلال الصهيوني مشددة على أن هذه التصريحات لن تغير أبدا من حقيقة أن الجولان كان وسيبقى عربيا سوريا.

الخارجية النمساوية تؤكد أن الجولان السوري أرض سورية تحتلها “إسرائيل”

أكدت وزارة الخارجية النمساوية تمسكها بموقفها الدائم حول الجولان السوري المحتل مشيرة الى أن الجولان السوري أرض تحتلها “إسرائيل”.

وقال المتحدث باسم الخارجية النمساوية بيتر غوشيلباور:”إن النمسا متمسكة بموقفها الدائم حول الجولان مثل بقية دول الاتحاد الأوروبي.. وإن الجولان محتل من قبل إسرائيل”.

وكان الاتحاد الأوروبي أعلن أمس أن موقفه من الجولان السوري المحتل لم يتغير وأنه لا يعترف بسيادة “إسرائيل” عليه.

الجالية السورية بكوبا: تصريحات ترامب حول الجولان السوري المحتل تفتقد لأي أساس أخلاقي أو قانوني

كما أدان الطلبة وأبناء الجالية السورية في كوبا بأشد العبارات التصريحات العدائية الصادرة عن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول الجولان السوري المحتل مؤكدين أنها تفتقد لأي أساس أخلاقي أو قانوني وتشكل خرقا فاضحا للشرعية الدولية.

وأكد الطلبة وأبناء الجالية السورية في كوبا في بيان تلقت سانا نسخة منه أن الجولان السوري المحتل هو جزء لا يتجزأ من أراضي الجمهورية العربية السورية وأن استعادته من الاحتلال الإسرائيلي بكل الوسائل هي حق مشروع للشعب السوري.

ودعا الطلبة وأبناء الجالية السورية في بيانهم مجلس الأمن إلى اتخاذ الإجراءات المناسبة وإدانة هذه التصريحات وتنفيذ القرارات التي تنص على إلزام كيان الاحتلال الإسرائيلي بالانسحاب من كامل الجولان السوري المحتل الى خط الرابع من حزيران لعام 1967 مؤكدين تمسكهم بضرورة إنهاء الاحتلال الإسرائيلي لأراضيهم المحتلة وإعادة الجولان المحتل إلى الوطن الأم سورية.

وجدد الطلبة وأبناء الجالية السورية في كوبا وقوفهم خلف شعبهم وجيشهم وقيادتهم مؤكدين أنهم سيكونون الجند الأوفياء لدماء شهدائهم الطاهرة ولجيشهم الأبي ولشعبهم الصامد و لقائدهم الشجاع ولن يألوا جهدا في الدفاع عن سورية العروبة بكل ما أوتوا من طاقة وأنهم سيبقون الدرع الصامد والحصن الحصين في الدفاع عن الوطن والذود عن حياضه حتى سحق المعتدين وتحقيق النصر المبين.

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب:

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم  0940777186 بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

غروسبيتش: استمرار احتلال الجولان خرق للقوانين الدولية

براغ-سانا أكد عضو مجلس النواب التشيكي رئيس المجموعة البرلمانية التشيكية للصداقة مع سورية الدكتور ستانيسلاف …