الشريط الأخباري

روسيان: بقاء قوات أمريكية في سورية يؤجج الأزمة- فيديو

موسكو-سانا

أكد المحاضر في قضايا الأمن الدولي في قسم السياسة العالمية بجامعة موسكو الحكومية ألكسي فينينكو أن إصرار الأمريكيين على إبقاء قواتهم الموجودة في سورية بشكل غير شرعي نابع من أنهم يعتبرون منطقة الشرق الأوسط مجالا حيويا لمصالحهم.

وقال فينينكو في مقابلة مع مراسل سانا في موسكو اليوم إن “الأمريكيين لا يهمهم وضع السوريين المتفاقم في مخيم الركبان أو أي مناطق أخرى من سورية وإنما الاحتفاظ بمساحة ما من الأراضي السورية لإنشاء قاعدة تعمل على زعزعة الوضع لاحقا في البلاد ووضع العراقيل أمام الحكومة السورية لمنعها من استعادة جميع اراضيها وتهديد وحدتها واستقرارها”.

واعتبر فينينكو أن المماطلة في حل الوضع في ادلب ستسمح بتوسع نفوذ التنظيمات الإرهابية المرتبطة بتنظيم القاعدة والمدعومة بقوة أكثر من الولايات المتحدة والدول الغربية وبعض الأنظمة الاقليمية والتي ستحاول باستمرار استخدام مسألة إدلب لزعزعة الاستقرار في سورية.

وفي مقابلة مماثلة اكد كبير الباحثين في قسم الاستعراب في مدرسة الاقتصاد العليا في موسكو فلاديمير تشوبريكين ان تعنت الأمريكيين في الابقاء على قواتهم غير الشرعية في سورية واستخدامهم قاطني مخيم الركبان كدروع بشرية لحماية قاعدتهم العسكرية في منطقة التنف هدفه تأجيج الازمة في هذا البلد.

واضاف تشوبريكين أن “الولايات المتحدة وبعض الدول الغربية والاقليمية هي التي أوجدت التنظيمات الارهابية في سورية وزودتها بالاموال والاسلحة وأطلقت أيديها لارتكاب جرائمها ضد الشعب السوري”.

انظر ايضاً

روسيان:القمة بين بوتين والأسد بداية للتحضير لحل الأزمة في سورية

موسكو-سانا أكد مدير المركز الإعلامي الأوروآسيوي في روسيا ألكسي بيلكو أن لقاء القمة بين الرئيسين …