الشريط الأخباري

خل ومربى وأسمدة… من مخلفات التفاح المصاب باللاذقية

اللاذقية-سانا

تواصل وحدات التصنيع التابعة لدائرة المرأة الريفية في مديرية الزراعة والإصلاح الزراعي باللاذقية عمليات تصنيع مخلفات التفاح المصاب الذي تم تسويقه من المزارعين المتضررين نتيجة الظروف الجوية.

وأوضح مدير الزراعة والإصلاح الزراعي المهندس منذر خيربك في تصريح لمراسل سانا أن المديرية سوقت نحو 200 طن من التفاح المصاب بالبرد أنتجت منها وحدات التصنيع نحو 15 طناً من خل التفاح ونصف طن من المربى وسيتم تحويل المادة المتبقية إلى كومبوست زراعي لتسميد الأراضي المجاورة للمحمية التي ستستخدم في إنتاج النباتات العطرية والطبية.

وبين خيربك أن المديرية توفر تكاملاً بين كل المنتجات ومخلفاتها وعملية التصنيع وخاصة فيما يتعلق بوحدات تصنيع المرأة الريفية وتبدأ من تصنيع الغار والزعتر وصولاً إلى تصنيع النباتات الطبية والعطرية وتغليفها لافتاً إلى تجربة صناعة الغار الرائدة في وحدة بلوران ولا سيما بعد التعاون مع منظمة الفاو لإنتاج هذه المادة.

وتنتشر في محافظة اللاذقية أربع وحدات تصنيع تتبع لدائرة المرأة الريفية وهي أحد مشروعات الدعم الحكومي في كل من الدالية وقبو العوامية وبسين وبلوران بقيمة 230 مليون ليرة سورية والتي يتم عرض منتجاتها وبيعها في مراكز متخصصة لكل منها في مقر مديرية الزراعة إضافة إلى الحدائق في مناطق القرداحة وجبلة والحفة.

انظر ايضاً

بحث إجراءات تسويق محصول التفاح في السويداء

السويداء-سانا بحثت اللجنة الفرعية المكلفة بمتابعة عملية تسويق محصول التفاح في محافظة السويداء الإجراءات التي …