عون: المقاربة الدولية لقضايا الشرق الأوسط تفتقر إلى العدالة

نيويورك-سانا

أكد الرئيس اللبناني ميشال عون أن المقاربة الدولية لقضايا الشرق الأوسط تفتقر إلى العدالة وأن القضية الفلسطينية خير دليل على ذلك وهذا أوجد مقاومة لن تنتهي حتى احقاق الحق.

وفي كلمة له في الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك قال عون ” لكي تكون الأمم المتحدة قيادة عالمية لا بد من مشروع إصلاحي من خلال توسيع مجلس الأمن” مضيفا” إن بعض الدول تمتنع عن تنفيذ قرارات دولية لا تناسبها حتى لو كانت لها صفة الإلزامية والفورية.

وأشار عون إلى أن القرار 425 لم ينفذ إلا بعد 22 عاما وتحت ضغط الشعب اللبناني وأن القرار 194 الصادر عن الجمعية العامة المخصص لعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى بلدهم بقي حبرا على ورق متسائلا هل انتهت معاناة اللاجئين الفلسطينيين لينتهي دور “أنروا” أو أن الهدف من تعطيل دورها التمهيد لإسقاط صفة لاجئ وفرض التوطين وهل نرضى لأنفسنا وشعوبنا ما يعانيه الشعب الفلسطيني.

وبين عون أن خروقات “اسرائيل” للقرار 1701 مستمرة برا وبحر وجوا رغم التزام لبنان المستمر به.

وجدد عون التأكيد على ضرورة عودة المهجرين السوريين إلى بلدهم ورفض أي مماطلة أو مقايضة في هذا الأمر.

انظر ايضاً

عون يدعو إلى ترسيخ الوحدة الوطنية اللبنانية في مواجهة الصعاب

بيروت-سانا دعا الرئيس اللبناني العماد ميشال عون اللبنانيين إلى العمل على ترسيخ الوحدة الوطنية في …