الشريط الأخباري

إصابة مدني جراء اعتداء التنظيمات الإرهابية بالرصاص على بلدتي كفريا والفوعة

إدلب-سانا

أصيب شاب بجروح نتيجة استهداف التنظيمات الإرهابية برصاص القنص بلدتي الفوعة وكفريا المحاصرتين شمال مدينة إدلب بنحو 10 كم.

وأفادت مصادر أهلية لـ سانا بأن إرهابيي تنظيم جبهة النصرة والمجموعات المنضوية تحت زعامته في بلدة الصواغية اعتدوا على الأهالي في بلدتي كفريا والفوعة برصاص القنص ما تسبب بإصابة مدني بجروح.

وتعاني بلدتا كفريا والفوعة منذ 3 سنوات من وطأة حصار التنظيمات الإرهابية حيث يعيش أكثر من 8000 مدني في ظروف إنسانية مأساوية حيث تمنع هذه التنظيمات المرتبطة بالنظام التركي دخول المساعدات الإنسانية والطبية لهم وتستهدف بالرشاشات مظلات المساعدات التي تلقيها الطائرات السورية من الجو على البلدتين.

 

انظر ايضاً

تأمين إخراج أهالي كفريا والفوعة بالكامل وتحرير العدد المتبقي من مختطفي قرية اشتبرق

حلب –سانا انتهت اليوم عملية تأمين أهالي بلدتي كفريا والفوعة والعدد المتبقي من مختطفي قرية …