الشريط الأخباري

جديد “ماغما”.. مهارات تساعد الشباب على اقتحام سوق العمل

دمشق-سانا

مشاريع متعددة أطلقها فريق “ماغما” الشبابي مؤخرا استكمالا لمبادراته الرامية إلى ردم الهوة بين الحياة الأكاديمية والعملية وتسهيل انتقال الخريجين الجدد إلى سوق العمل بالشكل الأمثل حيث تفرد المشاريع الجديدة مساحة واسعة أمام الشباب الراغب بتطوير امكاناته ومهاراته النظرية والعملية في مجالات عدة.

وبينت غالية التركي مسؤولة الفريق لنشرة سانا الشبابية أن الفريق استأنف عمله مع بداية العام الحالي عبر انطلاقة جديدة تتضمن عدة مشاريع طموحة منها “ماغما أكاديمي” و “مترجم ماغما ” اللذان تم اطلاقهما فعليا في فعالية “يوم ماغما المفتوح” والتي تضمنت ثلاث ورشات عمل تمحورت حول “التسويق الذاتي” و”التسويق عبر السوشال ميديا” و”التنمية المستدامة” إضافة إلى مجموعة من النشاطات التفاعلية للتعريف ببرنامج الفريق للمرحلة القادمة.

وبخصوص مشروع “ماغما أكاديمي” ذكرت “التركي” أنه يتضمن ورشات متنوعة هدفها تزويد الطلاب والخريجين الجدد والأشخاص الذين لم يتسن لهم إكمال تعليمهم الأكاديمي بالمهارات المطلوبة لدخول سوق العمل وتطوير أنفسهم على الصعيد الشخصي والأكاديمي والمهني.

ولفتت إلى أن المشروع يقوم لاحقا بربط المستفدين بسوق العمل من خلال اخضاعهم لتدريبات عملية في شركات ومنظمات متنوعة ما يتيح لهم الفرصة لاستثمار ما تلقوه من معارف نظرية مؤكدة أن الأكاديمية تعتمد طرق التعليم الجديدة ومنها التعليم الإلكتروني والذاتي والتدريب وورشات العمل والفعاليات التعليمية.

أما مشروع “مترجمي ماغما” فهو كما أوضحت عبارة عن تجمع لمترجمين مختصين وهواة لديهم شغف لنقل الأفكار والمعلومات بين اللغات ليكونوا صلة وصل بين ثقافات العالم ويقوم مترجمون مختصون ذوو مهارات احترافية عالية عبر هذا المشروع بتدريب الأشخاص الراغبين بتطوير مهاراتهم في الترجمة بما يمكنهم من إيجاد فرص عمل في هذا المجال.

يشار إلى أن فريق “ماغما” التطوعي تأسس عام 2015 ويعمل كحلقة وصل بين الشباب الراغب في نقل المعرفة والراغب في اكتسابها وإنتهاء بالوصول إلى الهدف المأمول وهو تطوير المجتمع وتقدمه في جو مليء بالحماس وتبادل الخبرات.

لمى الخليل

 

انظر ايضاً

“ماغما”.. ورشات تصقل إمكانات الشباب وتصوب توجهاته المهنية

دمشق-سانا أقام فريق “ماغما” الشبابي مؤخرا فعالية واسعة بعنوان “اليوم المفتوح” خصها للإعلان عن مشاريعه …