الشريط الأخباري

شكري يؤكد ضرورة الحل السياسي للأزمة في سورية

القاهرة-سانا

جدد وزير الخارجية المصري سامح شكري التأكيد على ضرورة الحل السياسي للأزمة في سورية لتحقيق الاستقرار وضمان عدم عودة التنظيمات الإرهابية.

وأشار شكري في لقاء خاص مع قناة روسيا اليوم الى أن اتفاق مناطق تخفيف التوتر في سورية ساهم بتحقيق الانفراج لاستئناف المسار السياسي لافتا إلى أهمية توحيد المعارضة لتشكيل مجموعة متجانسة تنخرط في العملية السياسية وفقا لقرارات مجلس الأمن وتحرص على مستقبل الشعب السوري.

وأوضح شكري أن زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى مصر غدا وعقد القمة الروسية المصرية تأتي لدعم التعاون الثنائي بين البلدين وبحث التحديات التي تمر بها المنطقة مبينا أنها ستكون” فرصة جيدة لتبادل وجهات النظر ووضع رؤءية مشتركة حول الوضع في سورية واليمن ومحاربة الإرهاب والتطورات الخاصة بالقضية الفلسطينية ومدينة القدس”.

وفي الشأن الفلسطيني اعتبر شكري أن عملية السلام لن تتم إلا ببلوغ الشعب الفلسطيني لحقوقه المشروعة وإقامة دولته وعاصمتها القدس الشرقية مبينا أنه تتم صياغة موقف عربي وإسلامي جماعي من خلال الأطر المتوافرة لدعم القضية الفلسطينية.

وكان الرئيس الامريكي دونالد ترامب أعلن الأربعاء الماضي اعترافه بالقدس عاصمة لكيان الاحتلال الاسرائيلي في خطوة تمثل استخفافا بالقانون الدولي والقرارات الدولية قابلتها ادانات عربية ودولية واسعة.

انظر ايضاً

مصر تؤكد أهمية الحفاظ على وحدة سورية وسيادتها وسلامة أراضيها

القاهرة-سانا جدد وزير الخارجية المصري سامح شكري التأكيد على أهمية الحفاظ على وحدة سورية وسيادتها …