الشريط الأخباري

إسبانيا تعيد فتح الممشى الأكثر رعبًا في العالم

مدريد-سانا

قررت السلطات الإسبانية إعادة فتح الممشى المصنف بالممشى الأخطر والأكثر رعبًا في العالم في جنوب إسبانيا ليصبح مصدرًا لجذب السياحة هناك وذلك بعدما أغلقته لسنوات بسبب موت خمسة أشخاص سقطوا من فوقه في عامي 1999 و2000 على التوالي.

ووفق ما ذكرت صحيفة ديلي ميل البريطانية فإن الحكومة الإسبانية تكلفت الملايين من أجل ترميم هذا الممشى ليصبح أكثر أمانًا فهو يقع على ارتفاع 330 قدمًا مربعًا فوق نهر غودالهورس ويتميز بخطورته الشديدة.1

ويبلغ عرض الممشى5ر2 ميل فحسب وكانت قضبانه الحديدية التي يستند إليها المتسلقون متهالكة قبل ترميمه إضافة إلى وجود فجوات بين الصخور، وقد صارت أكثر أمانًا الآن بعد أن تم سد الفجوات خلال مشروع الترميم الذي استمر لشهور طويلة.

ويرجع تاريخ هذا الممشى إلى 100 عام وكان طريقًا للعاملين في المحطات الكهرومائية القريبة فيما مضى.

و قررت الحكومة الإسبانية أن تفرض رسومًا لدخول هذا الطريق بعد إعادة فتحه.