الشريط الأخباري

لجنة المتابعة المركزية المشكلة من رئاسة مجلس الوزراء: وضع خطة استراتيجية تنموية شاملة لطرطوس

طرطوس-سانا

ناقشت لجنة المتابعة المركزية المشكلة من رئاسة مجلس الوزراء خلال اجتماعها الأول في قاعة الاجتماعات بمجلس محافظة طرطوس مساء أمس القضايا والمشاريع التي تم عرضها خلال زيارة رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس والوفد الحكومي المرافق إلى المحافظة في الفترة الواقعة بين 13 و17 من نيسان الجاري.

واشار وزير النقل المهندس علي حمود رئيس لجنة المتابعة الوزارية إلى أن غاية عمل اللجنة تتبع تنفيذ المشاريع والتأكد من حسن سير عملها ووضع خطة استراتيجية تنموية شاملة لطرطوس حتى تكون على المستوى الذي تستحق من اهتمام الحكومة ومن تنمية اجتماعية واستراتيجية واقتصادية شاملة لافتا إلى أن المحافظة قدمت خيرة أبنائها خلال الحرب الظالمة على سورية الذين ضحوا بأرواحهم في سبيل مكافحة الإرهاب إضافة الى احتضانها للوافدين بكل محبة.

وأضاف أنه تم وضع خطة منهجية لمتابعة مشاريع المحافظة وأخرى تنموية شاملة لجميع المشاريع إضافة الى متابعتها وزيارتها على أرض الواقع كما تم رفع كتاب بتخصيص 150 مليون ليرة لإصلاح آليات النظافة في المدن والوحدات الإدارية وتكليف مجلس مدينة طرطوس بالتنسيق مع المحافظة لوضع برنامج زمني للبدء بتنظيم منطقة الرادار إضافة إلى تنفيذ العقد المرورية ووضع مشروع شارع 8 آذار من ضمن المشاريع التي سيتم تنفيذها.

وبين الوزير حمود أنه تقرر استثناء العاملين من أبناء المحافظة في مديرية التربية من قرار عودتهم إلى عملهم بحلب عدا المدرسين والمدرسات من أبناء حلب حيث تقرر عودتهم إلى محافظتهم مؤكدا متابعة موضوع المجموعات الكهربائية اللازمة لتشغيل محطات ضخ المياه إلى القدموس وتشغيلها بعد تقديم المحروقات من وزارة النفط والثروة المعدنية لحل مشكلة المياه فيها بالسرعة القصوى موضحا ان خطوط الجر ومحطات الضخ ومولدات الكهرباء متوفرة لتنفيذ المجموعات الكهربائية بالقدموس.

ولفت إلى موافقة وزارة النقل على إحداث دائرة نقل في القدموس بعد تأمين المقر اللازم لتخفيف أعباء التنقل عن المواطنين إضافة إلى إحداث مديرية التموين ومصرف تسليف شعبي فيها مبينا انه تم التوجيه لأمين شعبة القدموس لحزب البعث العربي الاشتراكي ورئيس مجلس مدينة القدموس بإعداد خطة مشاريع تنموية خلال شهر والموافقة على تأمين جهاز طبقي محوري لمشفى القدموس وتفعيل صندوق المعونة الاجتماعية.

وأوضح وزير النقل أنه تم رصد مليار ونصف المليار ليرة لإقامة منطقة صناعية في مدينة الشيخ بدر و 600 مليون ليرة لحل مشكلة مياه الشرب في القمصية وبخصوص بانياس تم رصد الاعتماد اللازم من وزارة الإدارة المحلية والبيئة لإقامة منطقة صناعية فيها ومتابعة أعمال البنى التحتية من مياه وهاتف إضافة إلى التأكيد على حاجة المحافظة لإقامة معمل عصائر وأسواق لتصريف الحمضيات وتخفيض أسعار سماد اليود وحل مشكلة الرقائق البلاستيكية التي كانت ابرز مطالب أهالي قرية حريصون.

أما فيما يخص صافيتا والصفصافة فقد تمت الموافقة على رصد المبالغ اللازمة لاستكمال العيادات الشاملة والبالغة 160 مليون ليرة واقتراح تحويلها إلى مشفى حكومي.

وفي سهل عكار والصفصافة بين وزير النقل انه تم رصد 700 مليون ليرة من وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي لإعادة تأهيل واستكمال التجهيزات اللازمة لصالح المشروع الوطني لانتاج بذار البطاطا و100 مليون ليرة لزراعة الفطر وتشجيع الاستثمارات في المنطقة مع الفعاليات الاقتصادية حيث تمت الموافقة على مشروع الانتاج المحلي لمادة رقائق البولي ايتيلين اللازمة لتغطية البيوت البلاستيكية وذلك لمنع استيرادها خاصة أنها متوافرة محليا وبكميات كافية إضافة إلى دعم وتشجيع الصناعة الوطنية وتشكيل لجنة تشرف على ضبط اسعار مستلزمات الانتاج الزراعي للقطاع الخاص وضمان تحقيق المواصفات بالجودة المناسبة.

بدوره لفت وزير النفط والثروة المعدنية المهندس علي غانم إلى أن هدف الاجتماع متابعة تنفيذ المشاريع المقررة والوقوف على الصعوبات مبينا أنه سيكون هناك جدول أو مصفوفة عمل لكل مشروع من الناحية الزمنية والكمية والمالية.

وأكد محافظ طرطوس صفوان أبو سعدى أن من أولويات عمل اللجنة تقديم الدعم الكامل لأسر الشهداء والجرحى والمخطوفين وتنظيم الكورنيش البحري والموافقة على جميع القرارات لتمويل مشروع الدعم المتكامل سواء الصحي أو المعيشي أو المعنوي حيث تمت المباشرة بوضع خطة لتحديد الأهداف والزمن والتكلفة المالية مبينا انه تمت الدعوة للإعداد لورشة عمل لحل مشكلة الواجهة الشرقية للكورنيش.

وتناولت مداخلات الحضور كافة القضايا والطروحات التي تمت الموافقة عليها خلال زيارة رئيس مجلس الوزراء والوفد الحكومي للمحافظة ومنها تخصيص الاعتماد اللازم لإحداث مراكز خدمة المواطن والبدء بدراسة إنشاء معمل لإنتاج كرتون البيض وزيادة إنتاج البيض من 105 إلى 200 مليون بيضة وإنجاز مشروع عقدة الشيخ صالح العلي على المدخل الشمالي لمدينة طرطوس وتنفيذ شارع الثورة ودراسة بناء كلية الهندسة التقنية وكلية الآداب حيث يتم تدقيقها ورصد الاعتماد لها اضافة الى اجراءات استلام مركز التدريب الزراعي ليكون مقرا مؤقتا لجامعة طرطوس.

وفيما يتعلق بمشاريع مدينة الدريكيش وريفها أشارت المداخلات إلى أنه تم البدء بأعمال البنى التحتية في المنطقة الصناعية إضافة إلى أن هناك دراسة لاستثمار مغارة بيت الوادي من قبل وزارة السياحة كما يتم تأهيل فندق الدريكيش السياحي من قبل شركة بشار مرزا وشركاه أما بخصوص المخطط التنظيمي للمدينة فقد تم تحديد المدة الزمنية اللازمة لإنجاز هذا العمل وتقديم مذكرة من قبل وزارة الزراعة حول أهمية تربية دودة الحرير وبناء عليه كانت توصية اللجنة الاقتصادية بالموافقة على دراسة لإعادة إحياء هذا القطاع والصناعة المرتبطة به كما تمت دراسة إقامة محطة معالجة لحل مشكلة الصرف الصحي.

حضر الاجتماع معاونو وزراء الإدارة المحلية والبيئة المهندس معتز قطان و الأشغال العامة والإسكان المهندس مازن لحام و التعليم العالي الدكتور عبد المنير نجم والزراعة والإصلاح الزراعي الدكتور لؤي أصلان و السياحة المهندس رامي مارتيني و الموارد المائية المهندس
أسامة الأخرس ومدير عام الشركة السورية العراقية للنقل المهندس ظافر عثمان وممثل مكتب المتابعات في رئاسة مجلس الوزراء المهندس رامز يوسف.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency