الشريط الأخباري

تفـتيت الحصيات بالليزر جديد مشفى الكلية بدمشق

أكدت الدكتورة رانيا ديراني مدير عام الهيئة العامة لمشفى الكلية بدمشق أن تفتيت الحصيات بالليزر أضحت متاحاً في المشفى بعد أن تم استلام جهاز متطور لافتة أن هذه الخدمة ينفرد بها المشفى على مستوى الهيئات الصحية بوزارة الصحة في المحافظات كافة.‏

وأوضحت الدكتورة ديراني في تصريح لصحيفة الثورة أن المشفى وبفضل دعم الحكومة والوزارة استطاع إدخال تجهيزات حديثة وصلت قيمتها إلى 144 مليون ليرة ومن تلك التجهيزات مجموعة أدوات تجريف وتنظير للكبار ومجموعة للصغار كما أضيف لقسم الجراحة البولية مجموعة خزع باطن احليل للكبار.‏

وشملت التجهيزات مجموعة أدوات جراحية للبولية حديثة واستلم المخبر جهاز تحليل آلي كيميائي وهناك قيد الاستلام 4 طاولات عمليات إضافة لتجهيزات لقسم التشريح المرضي بما يضمن تحديث القسم وثم الإعلان عن استجرار قارئ رقمي شعاعي ووصلت قيمة المستهلكات الطبية المستلمة إلى 34 مليون ليرة ومستلزمات غسيل الكلية إلى 32 مليون ليرة.‏

وفيما أشارت الدكتورة ديراني إلى أن جلسات التنقية الدموية للكلية متوافرة بالمشفى بينت أن عمليات زرع الكلية مع بداية العام الحالي ولتاريخه وصلت إلى 36 عملية زراعة فيما نفذت طواقم المشفى على مدار كامل العام الماضي 50 عملية عازية ارتفاع عدد العمليات خلال هذا العام إلى تراجع التردد الذي ساد خلال سنوات الأزمة.‏

وأوضحت مديرة المشفى أن 90٪ من كامل الخدمة المقدمة تم إتاحتها مجاناً وشملت الشرائح كافة دون استثناء مشيرة أن الضغط الأكبر على المشفى لجهة التنقية الدموية جاء نتيجة ازدياد الطلب عليها من قبل أعداد كبيرة من الوافدين لدمشق ولذلك قامت المشفى بتشغيل الأجهزة الـ50 الموجودة في المشفى عبر اعتماد ثلاث ورديات وعلى مدار الساعة.‏

وأشارت الدكتورة ديراني أن المشفى يجري حالياً ثلاثة آلاف جلسة غسيل كلية شهرياً مقارنة بألف جلسة شهرياً قبل عامين وذلك نتيجة ازدياد الطلب على الخدمة بفعل الظروف الراهنة.‏