الشريط الأخباري

أكثر من 114 ألف طالب وطالبة يتقدمون لامتحانات الدورة الثانية للشهادة الثانوية لعام 2016 بفروعها المختلفة..الوز: أجواء هادئة وسلسة في يومها الأول-فيديو

محافظات-سانا

بدأت اليوم امتحانات الدورة الثانية لعام 2016 لشهادة الدراسة الثانوية بفروعها المختلفة حيث تجاوز عدد المسجلين فيها 114550 طالبا وطالبة بين محسن أو مكمل موزعين على 689 مركزا امتحانيا.دمشق1

وفي تصريح صحفي عقب جولته على عدد من المراكز الامتحانية بمحافظة ريف دمشق نوه عضو القيادة القطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي رئيس مكتب التربية والطلائع أركان الشوفي “بحسن سير العملية الامتحانية وارادة وتصميم الطلبة على تحقيق نتائج أفضل” داعيا رؤساء المراكز الامتحانية والمراقبين إلى معالجة أي مشكلات تواجه العملية الامتحانية وتوفير الهدوء والأجواء المريحة والمستقرة للطلاب.

من جانبه أكد وزير التربية الدكتور هزوان الوز “أن الامتحانات في مختلف المحافظات جرت بكل سلاسة وهدوء وسط التزام الطلبة والمراقبين في قاعات الامتحان بكل التعليمات والأنظمة الوزارية” مشددا على حرص الوزارة على متابعة العملية الامتحانية وتوفير أجواء مريحة للطلبة.السويداء3

وقال الوز: “إن الوزارة تتابع بجدية سير الامتحانات في المحافظات كافة وتحرص على تقديم الحلول العاجلة والسريعة عند وجود أي مشكلة طارئة خلال فترة الامتحان حرصاً على سمعة الشهادة السورية ونزاهتها وانطلاقاً من أن الامتحانات هي المعيار الأساسي لقياس قدرات الطلبة الفكرية والذهنية والدراسية”.

بدوره أكد محافظ ريف دمشق المهندس علاء منير ابراهيم “حرص المعنيين جميعهم ولا سيما في قيادة الشرطة على تحقيق الأمن والأمان للمراكز الامتحانية وتأمين جو امتحاني هادئء للطلاب ليؤدوا امتحاناتهم بارتياح تام” منوها بالتعاون المثمر والبناء مع وزارة التربية في هذا المجال.

شارك في الجولة أمين فرع ريف دمشق لحزب البعث العربي الاشتراكي الدكتور همام حيدر.

وفي السويداء أشار مدير التربية هيثم نعيم إلى أنه تم تجهيز 25 مركزاً امتحانياً للشهادة الثانوية بينها 12 مركزاً للفرع العلمي و7 مراكز للفرع الأدبي و4 مراكز للثانوية المهنية بفروعها الصناعية والتجارية والنسوية ومركزان للأحرار.السويداء

ولفت نعيم إلى “تأمين كل مستلزمات العملية الامتحانية في جميع المراكز الامتحانية وتوزيع المراقبين عليها مع تأمين وسائط النقل لهم لتسهيل عملية نقلهم من المراكز وإليها على نفقة مديرية التربية” مبيناً أنه تم التأكيد على رؤساء وأمناء سر المراكز الامتحانية ضرورة التقيد بالتعليمات الوزارية الناظمة للامتحانات ومنع وقوع أي مخالفات أثناء سير العملية الامتحانية بما يحقق نجاح الامتحانات في أجواء مناسبة ومريحة.

وفي القنيطرة بين مدير التربية فوزات الصالح أن نحو 2706 طلاب وطالبات بين محسن ومكمل تقدموا لامتحانات الشهادة الثانوية بكل فروعها موزعين على 25 مركزا امتحانيا إضافة إلى مركز صحي واحد على أرض المحافظة وفي تجمعات النازحين بدمشق وريفها لافتا الى “استكمال كل مستلزمات العملية الامتحانية”.

وفي الحسكة ذكرت مديرة التربية إلهام صورخان أن مجموع المراكز الامتحانية المحددة لامتحانات الشهادات الثانوية العامة والمهنية بلغ 34 مركزا في مدينتي الحسكة والقامشلي وتم اتخاذ الإجراءات والتدابير اللازمة لها وتوزيع الكوادر الإدارية المشرفة والمراقبين ورؤساء المراكز وأمناء السر مشيرة إلى أن مندوبي مديرية التربية نفذوا جولات ميدانية على المراكز في اليوم الأول من الامتحانات التي جرت “بظروف جيدة وهادئة” بشكل عام.

وفي اللاذقية بين مدير التربية محمد قزق أن الدورة الثانية من امتحانات الشهادة الثانوية العامة بدأت اليوم في 66 مركزا امتحانيا للفرعين الأدبي والعلمي و8 مراكز امتحانية للثانوية المهنية ومركزين للشرعية ومركزين صحيين في مدينتي جبلة واللاذقية.

ووصف قزق أجواء الامتحانات خلال جولته على مركزي سيف الدولة والشهيد محمد خضير “بالهادئة” مؤكدا “عدم حدوث اي حالات أو حوادث تسيء للعملية الامتحانية مع وجود العدد الكافي من المراقبين ووصول الأسئلة في موعدها ومتابعة من قبل مندوبي التربية”.

وفي حماه أكد المحافظ الدكتور غسان خلف توفير مختلف مستلزمات امتحانات الدورة التكميلية للشهادة الثانوية العامة بجميع فروعها وتأمين الأجواء الهادئة والمريحة للطلاب مشددا على ضرورة التقيد بالتعليمات الامتحانية لتحقيق الغاية المرجوة من الامتحانات.

وأشار خلف خلال جولة له على مركزي الشهيد عبدو محفوض والشهيد فريد ضومط بمدينة محردة في ريف المحافظة إلى أن “توجه الطلبة للامتحانات رغم الاعتداءات الإرهابية بقذائف صاروخية والتي تعرضت لها محردة يؤكد إيمانهم بسلاح العلم والمعرفة ورفضهم الجهل والتخلف الذي يحاول أعداء الوطن فرضهما من خلال استهدافهم للقطاع التربوي ومؤسساته” مثمنا جهود التربويين الذين أثبتوا قدرتهم على تحدي الظروف الصعبة والاستمرار بالعملية الامتحانية.

ورأى خلف “أن الدورة الثانية فرصة ذهبية يجب على كل طالب استثمارها واستغلالها لما فيه مزيد من النجاح والتفوق”.

من جانبه قال أمين فرع حماة لحزب البعث العربي الاشتراكي مصطفى سكري: “إن انطلاق العملية الامتحانية في ظل الظروف الراهنة وتصميم الطلاب على متابعة تحصيلهم العلمي يؤكد أن مسيرة الحياة في سورية لن تتوقف وأن الطلاب يحاربون بعلمهم وفكرهم الإرهاب وما يمثله من فكر تكفيري ظلامي”.

بدوره بين مدير تربية حماة يحيى عبد الغني المنجد ” أن العملية الامتحانية تسير بنجاح وبشكل سليم حيث تم تخصيص 125 مركزا امتحانيا في حماة منها 8 مراكز لطلاب ادلب و 6 لطلاب الرقة وعدد المتقدمين لهذه الامتحانات 11900 طالب وطالبة”.

وفي دير الزور بين رئيس دائرة الامتحانات في مديرية تربية دير الزور قصي مشوح أن 601 طالب وطالبة تقدموا اليوم لامتحانات الدورة الثانية موزعين على ستة مراكز امتحانية للفرعين العلمي والأدبي ومركز واحد للثانوية المهنية بمختلف فروعها.

وخصصت وزارة التربية 567 مركزا امتحانيا لطلاب الفرعين العلمي والأدبي و99 مركزا لطلاب الشهادات الثانوية المهنية بمختلف فروعها الصناعية والتجارية والنسوية و23 مركزا لطلاب الثانوية الشرعية وتنتهي الامتحانات في العاشر من آب القادم للفرع الأدبي والحادي عشر منه للعلمي وفي الثالث عشر للثانوية الشرعية.

يذكر أن امتحانات الدورة الأولى للشهادة الثانوية بفروعها المختلفة بدأت في الثلاثين من أيار الماضي وانتهت في ال16 من حزيران حيث قدر عدد المتقدمين بنحو 190 الف طالب وطالبة في 1755 مركزا امتحانيا موزعا على مختلف المحافظات.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

اليوم الأول لامتحانات الشهادة الثانوية… أجواء مريحة.. والأسئلة ما بين الصعبة والمتوقعة

محافظات-سانا أجريت اليوم في مختلف المحافظات امتحانات الشهادة الثانوية العامة والشرعية والمهنية بكل فروعها وسط …