الشريط الأخباري

الديوان الرئاسي الروسي: مدة العملية العسكرية الروسية في سورية مرتبطة بتقدم الجيش السوري

موسكو-سانا

أعلن رئيس الديوان الرئاسي الروسي سيرغي إيفانوف أن مدة العملية العسكرية الروسية في سورية مرتبطة بتقدم الجيش العربي السوري.

ونقل موقع قناة روسيا اليوم الالكتروني عن إيفانوف قوله للصحفيين اليوم “فيما يخص سورية فأعتقد أن العملية ستستغرق فترة ما ويتوقف موعد انتهائها على نجاح الجيش السوري على الأرض”.

وأشار إيفانوف إلى أن موعد العملية لن يتوقف على نتائج التحقيق في تحطم الطائرة الروسية فوق سيناء معربا عن “شكوكه” في أن تقريرا نهائيا حول التحقيق سيقدم العام الجاري.

وأوضح إيفانوف أن تحديد سبب الكارثة يتطلب جمع كل حطام الطائرة ونقله إلى القاهرة وفحصه من خلال تحليل كيميائي الأمر الذي سيحتاج إلى عدة أشهر.

يشار إلى أن الطائرة التابعة لشركة كوغاليم أفيا الروسية تحطمت في 31 من الشهر الماضي خلال قيامها برحلة من شرم الشيخ إلى سان بطرسبورغ ما أدى إلى مقتل 224 شخصا كانوا على متنها هم 217 راكبا وأفراد الطاقم السبعة.

بوغدانوف: موسكو تنتظر من شركائها تقديم تصنيفاتهم لقائمتي التنظيمات الإرهابية وفصائل المعارضة قبل اجتماع فيينا القادم

في سياق آخر أعلنت روسيا اليوم أنها تنتظر من شركائها ومن مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سورية ستافان دي ميستورا تقديم تصنيفاتهم لقائمتي التنظيمات الإرهابية وفصائل المعارضة في سورية قبل انعقاد اجتماع فيينا الدولي الموسع حول سورية السبت المقبل.

وأكد ميخائيل بوغدانوف مبعوث الرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وإفريقيا نائب وزير الخارجية في حديث لوكالة تاس الروسية أهمية توحيد الجهود من أجل تحقيق المحاربة الفعالة للإرهاب في المنطقة لافتا إلى وجوب قيام “المجتمع الدولي أيضا بمساعدة السوريين في دفع العملية السياسية إلى الأمام”.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أكد أمس ردا على سؤال حول توقعاته حول نتائج اللقاء القادم فى فيينا صعوبة التعويل على نتائج ايجابية للقاء إلا في حال توصل الأطراف إلى توافق حول قوائم التنظيمات الإرهابية التي تنشط في سورية وتحديد بالضبط من المعارضة السورية المعتدلة.

وفيما يتعلق بمشاركة وفدي الحكومة السورية والمعارضة في لقاء فيينا القادم أشار بوغدانوف إلى أنه لم تتم دعوة “ممثلي دمشق والمعارضة بعد للاجتماع”.

وتعقيبا على ما نشرته وسائل إعلام غربية في وقت سابق أكد بوغدانوف أن “موسكو لم تشكل وثيقة خاصة بشأن تسوية الأزمة في سورية لطرحها خلال لقاءات فيينا” موضحا أنه ليست هناك وثيقة لكن هناك أفكارا متباينة ولا تعد خطة خاصة أو مبادرة روسية”.

وكانت وكالة رويترز نشرت خبرا ادعت في سياقه حصولها على وثيقة وضعتها روسيا حول اقتراح توصيات حول عملية إصلاح في سورية وهو ما نفاه بوغدانوف.

وأضاف بوغدانوف “شاطرنا مع المشاركين فيما يسمى عملية فيينا عددا من أفكارنا قد تكون مفيدة لأنها مادة لمناقشات مقبلة حول كيفية بدء عملية سياسية بالأخذ في عين الاعتبار أن العملية يجب أن يقودها السوريون أنفسهم أما نحن فعلينا مساعدتهم” مشددا على أن الشعب السوري هو الذي “يحدد مستقبل بلاده وقرار مصير الرئيس بشار الأسد”.

وكان لافروف أكد أمس في تصريحات مع نظيره الأرميني ادوارد نارلبانديان ضرورة أن تقوم الأطراف الخارجية بدور رئيسي في توفير الظروف الملائمة لوقف العنف في سورية وحمل جميع السوريين للجلوس على طاولة الحوار للتوصل إلى اتفاق.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency