الوطن والإنسان نواة قصائد الأمسية الشعرية بثقافي حمص

حمص-سانا

على منبر المركز الثقافي بحمص تلاقت قصائد شعراء حملوا معهم من كل محافظة عطر الكلمات لينثروها حباً وابتهاجاً في أمسية شعرية جذبت رعيلاً من المثقفين والمهتمين.

واستهل الأمسية الشاعر عبد الحميد ملحم من حلب الشهباء بقصيدتين الأولى وطنية بعنوان سعاد والثانية قومية حزينة بعنوان سكرى على هامش القضية وفيها يجسد معاناة اللاجئين الفلسطينيين بفعل قسوة الاحتلال الغاشم.

ومن مدينة القنيطرة حملت الشاعرة لينا المفلح قصائدها المعتقة بالوجد والرقة، وتمتعنا بأسلوبها العاطفي الواعي والمتخمر بثقافة وفلسفة الحياة من خلال نصوصها التي حملت عناوين إعلان حرب والغرفة الزرقاء وامرأة من صلصال.

وألقى الشاعر الحماسي عزام عيسى التحية على حمص التي تأبط من أجلها شعره المسجى بكلمات دافئة حيث يعلن في قصائد حملت عناوين مشاهد زلزالية وحمية قلبية أن المحبة هي السبيل الأجدى لمحاربة الأحزان وإعمار القلوب ونشر السعادة في كل الظروف.

وبكلمات تشع عذوبة ورقة جاءت مشاركة الشاعرة علا عبدالله بباقة من القصائد الغزلية الموزونة والمحكية المفعمة بالشوق والأماني الجميلة وعنونتها بـ محكمة و فكرك على قلبي و أرى عينيك تغتالان صمتي وفيها تتساقط الكلمات مطراً فتزهر الروح ربيعاً من السعادة والأمل بالقادم.

واختتم الأمسية الشاعر اسماعيل مجد في قصيدتيه الطوفان الأخير وفي ضوء الصعود.

حنان سويد

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

ترانيم وطنية ووجدانية في قصائد شعراء ملتقى البيارق بثقافي حمص

حمص-سانا أحيا شعراء ملتقى البيارق الثقافي أمسية شعرية على منبر المركز الثقافي بحمص اليوم