الشريط الأخباري

سلامي:رد المقاومة الفلسطينية دليل على دخولها مرحلة جديدة من القوة

طهران-سانا

أكد قائد الحرس الثوري الإيراني اللواء حسين سلامي أن رد المقاومة الفلسطينية السريع على جرائم العدوان الإسرائيلي ينبئ بأن المقاومة تدشن مرحلة جديدة من القوة لافتاً إلى أن الصهاينة سيدفعون ثمناً باهظاً جراء جرائمهم.

وقال سلامي لدى استقباله الأمين العام لحركة الجهاد الفلسطينية زياد النخالة في طهران اليوم إن تحرير القدس الشريف بات قريبا وكل القرائن والشواهد تدل على أن الصهاينة سينهارون من الداخل مشدداً على أن تحرير فلسطين ليس مجرد طموح لقوى المقاومة وحسب وإنما استراتيجية حاسمة.

وأشار سلامي إلى أن مسؤولي الكيان الصهيوني المتشددين باتوا يقرون اليوم بعجز كيانهم أمام المقاومة ويتحدثون عن ظهور عوامل زواله وانهيار قدراته.

من جانبه ثمن النخالة خلال اللقاء الدعم الذي تقدمه إيران للمقاومة الفلسطينية مؤكداً أن الشعب الفلسطيني سيواصل المقاومة وهو قادر على الرد المناسب على كل اعتداء.

انظر ايضاً

المقاومة الفلسطينية تستهدف (تل أبيب) ومستوطنات للاحتلال

 القدس المحتلة-سانا رداً على العدوان الإسرائيلي واصلت المقاومة الفلسطينية استهداف عدة مستوطنات للكيان