الشريط الأخباري

محامو إدلب يطالبون بـ إعفائهم من الضرائب وتعويض المتضررين

إدلب-سانا

دعا أعضاء المجلس السنوي لفرع الهيئة العامة لنقابة المحامين بادلب إلى مراقبة سير المعاملات في القصر العدلي بمدينة جسر الشغور وتعويض المحامين عن الأضرار التي لحقت بهم جراء الأحداث الراهنة وتعزيز المصالحة الوطنية.

ودعا الاعضاء خلال انعقاد مؤتمرهم السنوي اليوم الى اعادة النظر بضريبة لقانون العقارات وقانون الرسوم القضائية وتعديل قانون الرسوم العقارية المفروضة على العقارات السكنية وإعفاء المحامين من الضريبة المالية والعمل على تحسين اوضاعهم ومنحهم اعانات مالية حسب سنوات الخدمة وربط المكاتب العقارية بمكاتب المحامين وعدم تنظيم أي عقد دون الرجوع الى مكتب التوثيق ودعم صناديق فرع النقابة وتطوير الخدمات واعتماد بطاقة المحامي كوثيقة رسمية لدى مراجعة جميع الدوائر.

وأشار أمين فرع إدلب لحزب البعث العربي الاشتراكي عبد السلام الأحمد إلى أهمية دور المحامين في تطبيق القانون وتحقيق سيادته الى جانب الأسرة القضائية من خلال إحقاق الحقوق وايصالها لأصحابها انطلاقا من رسالتهم في تعزيز العدالة لافتا الى ما بذله المحامون خلال الظروف الحالية من تضحيات تجلت في الارادة والتصميم على مواصلة العمل وتعزيز بناء المجتمع وتحقيق ازدهاره.

واستعرض رئيس فرع النقابة بإدلب جمال مسطو مجمل النشاطات والفعاليات المنفذة خلال الفترة الماضية وخطة الفرع للمرحلة المقبلة بما يخدم المهنة ويعزز من دور النقابة في خدمة المحامين.

حضر المؤتمر محافظ إدلب الدكتور خير الدين عبد الستار السيد والمحامي العام بادلب وقائد شرطة المحافظة.