المشمولون بالتسوية في الرقة ودير الزور يتوافدون إلى مركزي الشميطية والسبخة

دير الزور والرقة-سانا

تواصلت عملية التسوية في دير الزور والرقة وسط إقبال كبير من المشمولين بها على مركزي بلدتي الشميطية والسبخة وذلك في إطار الجهود التي تبذلها الدولة لإعادة الحياة الطبيعية إلى المناطق المحررة من الإرهاب.

وذكر مراسل سانا أنه لليوم الثاني شهد مركز التسوية في السبخة بريف الرقة الشرقي إقبالاً كثيفاً حيث استقبل اليوم المئات من الراغبين بالانضمام إلى التسوية الخاصة بأبناء المحافظة.

وفي مركز الشميطية بريف دير الزور الغربي أكد عدد من وجهاء وشيوخ العشائر في تصريحات لمراسل سانا أن التسوية فرصة ثمينة لأبناء المحافظة المطلوبين لاستثمار هذه المكرمة وتسوية أوضاعهم والعودة لممارسة حياتهم بشكل طبيعي حيث بين عبود العزبة أحد وجهاء ريف دير الزور الغربي أن التسوية مكنت الآلاف من المطلوبين ولا سيما المقيمين في منطقة الجزيرة من العودة إلى منازلهم وقراهم والمساهمة في إعادة إعمار الوطن الذي هو أثمن ما يملكه الإنسان.

ودعا حسن جاسم المحمد أحد وجهاء بلدة زغير شامية جميع من تشملهم التسوية للإسراع بالانضمام إليها فالوطن هو الأم التي تحتضن أبناءها والدولة السورية هي الضامن الوحيد لأمن وأمان وحياة كل السوريين.

وأعرب عدد من الذين تمت تسوية أوضاعهم عن شكرهم وتقديرهم للدولة على هذه المكرمة حيث أشار ضياء الحسن إلى أنه متخلف عن الخدمة الإلزامية وأجرى التسوية تمهيداً للالتحاق بصفوف الجيش العربي السوري والدفاع عن أرضه وعرضه.

وبين هاني السلوم أن التسوية تجري بكل سهولة ويسر ولم تستغرق الإجراءات سوى دقائق معدودة.

وبين مراسل سانا أن التسوية متواصلة في محافظتي دير الزور والرقة خلال الأيام القادمة في مركزي الشميطية والسبخة لإتاحة الفرصة أمام جميع المطلوبين لتسوية أوضاعهم.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

دير الزور-مركز الشميطية

انظر ايضاً

السفير صباغ: ما شهدته الحسكة نتيجة حتمية للنهج العدائي لدول غربية حيال سورية

نيويورك-سانا أكد مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة السفير بسام صباغ أن ما شهدته مدينة …