وول ستريت جورنال: ميركل رفضت تلقي أول مكالمة هاتفية من بايدن

واشنطن-سانا

كشفت صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية أن المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل رفضت أن تكون أول من يتلقى مكالمة هاتفية من الرئيس الأمريكي جو بايدن بعد دخوله البيت الأبيض في كانون الثاني الماضي.

وأوضحت الصحيفة أن بايدن وبعد انتقاله إلى البيت الأبيض قرر أن تكون مكالمته الهاتفية الأولى مع المستشارة الألمانية في إشارة إلى عودة الاستقرار للعلاقات عبر الأطلسي بعد التوترات التي شهدتها في عهد سلفه دونالد ترامب.

ووفقاً للصحيفة فإن ميركل رفضت تلقي الاتصال لأنه كان يجب عليها المغادرة إلى منزلها الريفي خارج برلين كما رفضت هذه الإشارات الرمزية من الجانب الأمريكي واعتبرتها غير ملائمة وطلبت من مساعديها تحديد موعد آخر للاتصال حيث جرت المحادثة لاحقاً في الـ 25 من كانون الثاني الماضي عندما عادت المستشارة إلى مقر العمل.

من جهة أخرى قالت صحيفة ديلي ميل البريطانية أن بايدن شرع في إصلاح التحالف مع ألمانيا بعد أن شهد توتراً في عهد ترامب بعد زعم الأخير عدم دفع ألمانيا نصيبها العادل من الأموال لحلف شمال الأطلسي للدفاع عن أوروبا.

وأضافت الصحيفة إن الرئيس الأمريكي يكافح خلال الأيام الأخيرة لإصلاح التحالفات الأوروبية بعد التداعيات التي خلفها الانسحاب السريع والفوضوي للولايات المتحدة من أفغانستان إضافة إلى السخط الصريح الذي أعربت عنه فرنسا بعد اتفاقية “أوكوس” لبناء غواصات تعمل بالطاقة النووية مشيرة إلى أنه لم يتم التشاور معها قبل أن تسارع الولايات المتحدة لبيع استراليا الغواصات التي كانوا يشترونها منذ ذلك الحين من فرنسا.

انظر ايضاً

تراجع نسبة تأييد الأمريكيين لبايدن

واشنطن-سانا تراجعت نسبة تأييد الأمريكيين لرئيسهم جو بايدن وفق أحدث استطلاع للرأي. ووفقا للاستطلاع الذي …