نائب أوروبي يدين رفض الإدارة الأمريكية احترام القانون الدولي

بروكسل-سانا

أدان نائب بالبرلمان الأوروبي اليساري ميك والاس استمرار رفض الإدارة الأمريكية احترام القانون الدولي منتقداً في الوقت نفسه تحميل الاتحاد الأوروبي مسؤولية انتهاك القانون للصين وروسيا.

ونقل موقع روسيا اليوم عن والاس قوله “إنه على مدار سنوات طويلة ترفض الولايات المتحدة احترام القانون الدولي ومع ذلك فإن الاتحاد الأوروبي يزعم بأن المشكلة هي الصين وروسيا” مشيراً إلى أن الولايات المتحدة تلقي كل عام قنابل أكثر من باقي الدول مجتمعة وتنفذ عمليات غير قانونية في أكثر من 130 دولة وتخوض أنشطة عسكرية لا نظير لها في العالم.

ودأبت الإدارة الأمريكية على انتهاج سياسات لا إنسانية ومخالفة للقانون الإنساني الدولي بكل أبعاده تسببت بدمار على مستوى العالم لا يمكن تصوره طال تخريب النظام الدولي والمنظمات الدولية والمعادلات التي تم بناؤها منذ نهاية الحرب العالمية الثانية حتى الآن حتى أصبحت العلاقة بين الولايات المتحدة ودول العالم لا تقوم على الرضى والرغبة المشتركة بل تقوم على التهديدات الأمريكية سواء أكان بفرض العقوبات القسرية أحادية الجانب أم من خلال الضغط العسكري.