إجراءات أمنية عشية مظاهرة لأنصار ترامب قرب الكابيتول

واشنطن-سانا

فرضت الشرطة الأمريكية إجراءات أمنية مشددة على مبنى الكونغرس (الكابيتول) في واشنطن عشية مظاهرة مؤيدة لأنصار الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب المعتقلين لمشاركتهم في الهجوم على المبنى في السادس من كانون الثاني الماضي.

وأغلقت الشرطة الطرق المحيطة بمبنى الكابيتول خشية حدوث تجاوزات وأقامت حاجزاً عالياً في الساحة المحيطة به كما أفادت فرانس برس.

وتتوقع السلطات أن يستجيب نحو 700 متظاهر لنداء منظمة  “لوك أهيد أميركا” التي تريد التنديد بالمعاملة الاستبدادية وغير الإنسانية للسجناء السياسيين الموقوفين في 6 كانون الثاني الماضي.

وطلب المنظمون من المشاركين عدم حمل أي لافتات سياسية.

واعتبر زعيم الديمقراطيين في مجلس الشيوخ تشاك شومر في وقت سابق هذا الأسبوع بعد اجتماع مع الشرطة أن الأخيرة أفضل استعداداً بكثير من 6 كانون الثاني.

وكان الآلاف من أنصار دونالد ترامب تجمعوا في 6 كانون الثاني خارج البيت الأبيض للاستماع إليه حين كان لا يزال رئيساً ثم قام مئات منهم باقتحام مبنى الكابيتول بينما كان البرلمانيون بحضور نائب الرئيس مايك بنس يقرون بفوز المرشح الديمقراطي جو بايدن.

واضطر الأمن إلى إجلاء المشرعين على وجه السرعة مع تقدم المقتحمين وأوقف منهم 600 شخص لمشاركتهم في الهجوم وجهت لأغلبيتهم تهم متفاوتة.

ولا يزال دونالد ترامب يدعي أنه تم تزوير الانتخابات ويواصل الدفاع عن أنصاره المعتقلين.

انظر ايضاً

إغلاق مبنى الكابيتول إثر صدم سيارة لحاجز أمامه.. ومقتل السائق وشرطي

واشنطن -سانا أغلقت السلطات الأمريكية مبنى الكابيتول في العاصمة واشنطن بسبب “تهديدات أمنية خارجية” بعد …