فعاليات فنية ومسرحيات للأطفال في معرض الزهور

دمشق-سانا

فعاليات فنية وشعبية تنظمها وزارة السياحة بالتعاون مع وزارة الثقافة ضمن معرض الزهور الدولي في دورته الحادية والأربعين وذلك على المسرح الروماني في حديقة تشرين بدمشق.

الفعاليات الفنية المقدمة في يوميات المعرض الذي يستمر لغاية الثالث من شهر آب القادم تشمل عروضا مسرحية للأطفال والشباب وسينما في الهواء الطلق ولوحات فنية شعبية فلكلورية راقصة وعروضا فنية لخيال الظل وفق المهندس بسام مارديني مدير سياحة دمشق الذي يؤكد في تصريح لـ سانا أن المعرض يعتبر فرصة لتنشيط السياحة الشعبية الداخلية وكان ولا يزال معرضا للأسرة بتكلفة شبه مجانية مئة ليرة سورية قيمة تذكرة الدخول إلى المعرض تسمح بالاستمتاع بكل نشاطاته.

وبين مارديني أن وزارة الثقافة اختارت عشرة أفلام سينمائية سورية حاصلة على جوائز دولية لعرضها على الجمهور في سينما الهواء الطلق خلال فترة المعرض وكذلك اختارت مسرحيات مفيدة للأطفال ورقصات فلكلورية متنوعة لافتا إلى أنه تم التركيز على نشاطات الطفل والحرص على أن تكون مفيدة وممتعة بنفس الوقت وترسم البسمة والفرح على وجوه الأطفال.

محمد حداد مدير عام فرقة بيت الفنون للتراث الحلبية قال في تصريح مماثل: جئنا من حلب للمشاركة في المعرض بدعوة من وزارة الثقافة حيث سنقدم فقرات موسيقية وموشحات ورقصات اندلسية وفقرات غنائية طربية وأغنيات عن الورد والياسمين إضافة إلى فقرات دينية روحانية تتضمن عروضا للمولوية مبينا أن الفرقة تعمل على رفع المستوى الفني للتراث القديم وتقديم الموشحات القديمة التي بدأت تغيب عن آذان المستمعين والحفاظ على الأناشيد الصوفية والمدائح وتقديم الفلكلور الحلبي من قدود وأغان راقصة وكذلك تقديم أجمل الأدوار من أرقى التراث العربي.

عبد الحليم حريري مايسترو الفرقة لفت إلى دور الفرقة في تعريف الشعب السوري وخصوصا الشباب على التراث الفني السوري القديم بشكل عام والحلبي خاصة مشيرا إلى ان الفرقة تهتم بكل ما هو أثري واغان قديمة وتعمل على تقديمها بشكل جميل ولائق لكي تبقى مستمرة عبر الزمن.

شام شواخ مغنية ضمن الفرقة قالت إنها تقدم وصلات غنائية وطربية عبارة عن موشحات تعبر عن القدود الحلبية لافتة إلى أهمية المشاركة في مختلف النشاطات الثقافية والمعارض ولا سيما أن الفرقة تضم اساتذة متخصصين ومخضرمين من خيرة الموسيقيين والمطربين وكذلك راقصين مبدعين في أداء اروع الحركات المعبرة عن التراث.

جيسي يوسف من أعضاء الفرقة قالت: اتينا إلى المعرض ونشارك برقصات اندلسية ونسعى لتقديم كل ما هو جميل وممتع للجمهور في ظل هذه الظروف ونوهت بتفاعل أهالي دمشق مع كل ما تقدمه من فنون واعتبرت أن جمهور دمشق ذواق للموسيقا والفن أنها تحب وترغب دائما بإحياء وإقامة العروض في دمشق.

وخلال حضور العرض المسرحي للأطفال عبر الطفلان ادوار غريب من الصف الخامس وروان زيود من الصف السادس عن سعادتهما بالعرض المقدم والأنشطة الترفيهية والألعاب الموجودة بالمعرض فيما نوهت والدة روان بالأجواء العائلية التي تسود المعرض وتدخل الفرحة إلى قلوب الأطفال مبينة أنها متابعة لبرنامج المعرض وتهتم بحضوره إلى جانب التعرف على أنواع الزهور.

وتأتي هذه البرامج والأنشطة لترسخ صورة المعرض كمحطة حضارية وإنسانية واجتماعية وفنية تهدف إلى رسم الابتسامة على وجه قاصديه.

انظر ايضاً

معرض الزهور يودع زواره.. 17 يوماً من الأنشطة الثقافية والفنية

دمشق-سانا يغلق معرض الزهور الدولي بحديقة تشرين أبوابه اليوم بعد 17 يوما من الفعاليات والأنشطة …