الشريط الأخباري

غبار المريخ يمنع مسبار ناسا (انسايت) من العمل على الكوكب

واشنطن-سانا

أعلنت وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” أن غبار المريخ يعيق مسبار انسايت التابع لها من مواصلة مهمته في جمع البيانات الزلزالية على الكوكب ما قد يؤدي إلى انتهاء مهمته خلال أقل من عام.

ووفقا لما ذكرته صحيفة ديلي ميل البريطانية نقلا عن الوكالة فإن المسبار يكافح للاحتفاظ بالطاقة لكن الغبار يتراكم على ألواحه الشمسية بنسبة 80 بالمئة ما قد يؤدي إلى انتهاء مهمته خلال أقل من عام بعد أن كان من المأمول أن تنظف الرياح المسبار وتسمح للألواح بمواصلة جمع البيانات الزلزالية.

وحاولت ناسا إزالة الغبار من أعلى منصة انسايت في وقت سابق من هذا الشهر باستخدام الذراع الروبوتية لمركبة الهبوط والتي كانت تقطر الرمال بالقرب من أحد الألواح الشمسية على أمل أن تحمل الرياح غبار اللوحة.

وقال بروس بانيردت المحقق الرئيسي في مهمة انسايت في مختبر الدفع النفاث التابع لناسا إن جزءا كبيرا من الألواح مغطى بالغبار وأن بعض أدوات المسبار يجب إيقافها مؤقتا.

وكان مسبار انسايت هبط على سطح المريخ في الـ 26 من تشرين الثاني من عام 2018 وتم تصميمه ليدوم 687  يوما مريخيا على الكوكب الأحمر بعد الهبوط وتجاوزت المهمة عامين لكن ناسا مددت المهمة حتى عام 2022  وكلفت المسبار بتحليل النشاط الزلزالي على المريخ.