لليوم الثاني… فعاليات مهرجان المحبة والوفاء تتواصل على مدرج قلعة حلب

حلب-سانا

لليوم الثاني على التوالي تواصلت فعاليات مهرجان المحبة والوفاء الذي تقيمه وزارة السياحة بالتعاون مع محافظة حلب على مدرج قلعة حلب احتفاء بفوز الدكتور بشار الأسد في الانتخابات الرئاسية.

وقدم كل من الفنانين يزن رشيد ووديع شمس الدين ورشيد نجار مساء اليوم ثلة من الأغاني الوطنية والطرب الشعبي والقدود الحلبية رافقتها عروض للرقص الشعبي قدمتها فرقة كارني وسط حضور جماهيري كبير لأبناء محافظة حلب.

وفي تصريح لمراسل سانا بحلب أوضح المهندس نضال ماشفج معاون وزير السياحة أن إقامة المهرجان تأتي تعبيراً عن فرح الجماهير بفوز الدكتور بشار الأسد في الانتخابات الرئاسية وتجسيداً لانتصار سورية وهو يوم فرح سوري بامتياز تحتضنه قلعة حلب على مدرجها الذي اشتاق لجماهير أبناء حلب الذواقة للفن والطرب الحلبي الأصيل حيث تتنوع أنواع الفن المقدمة على ثلاثة أيام منها الموسيقا الكلاسيكية والأغاني الطربية الشبابية والشعبية والقدود الحلبية مع لوحات مميزة للرقص الشعبي والفلكلور التراثي.

وبين عبد الحليم حريري رئيس فرع نقابة الفنانين بحلب أن للمهرجان أهمية اجتماعية بعودة الفرح لأهالي حلب والألق لفنها وقلعتها الجميلة ورسالة سياسية تعبر عن صمود أهالي حلب وانتصارهم على الإرهاب متمسكين بوحدة سورية وملتفين حول جيشها بقيادة السيد الرئيس بشار الأسد.

وعبر كل من الفنانين يزن رشيد ووديع شمس الدين ورشيد النجار عن فرحهم بالوقوف على مدرج قلعة حلب والغناء ومشاركة أهلها وأبناء سورية الاحتفالات الجماهيرية بإنجاز الاستحقاق الدستوري وفوز الدكتور بشار الأسد الانتخابات الرئاسية لافتين إلى أنهم قدموا أفضل ما عندهم من الأغاني الوطنية والشعبية ووصلات من الطرب الحلبي الأصيل في رسالة للعالم أن سورية انتصرت على الإرهاب وستبقى بلد المحبة والسلام.

حضر الحفل حشد من الفعاليات الاجتماعية والفنية والشعبية.

انظر ايضاً

مهرجان شعري في ثقافي شين بمناسبة ذكرى عيد الجيش العربي السوري

حمص-سانا احتفاء بما قدموه دفاعاً عن أرض الوطن أقام المركز الثقافي ببلدة شين مهرجاناً شعرياً …