الشريط الأخباري

ملتقى فني شبابي في فرع دمشق لاتحاد التشكيليين السوريين

دمشق-سانا

احتضن الملتقى الفني الذي أقامه فرع دمشق باتحاد الفنانين التشكيليين في الرواق العربي أكثر من 30 موهبة فنية تراوحت شرائحهم العمرية بين اليافعين والشباب وعلى مدى يومين.

ملتقى فني شبابي في فرع دمشق لاتحاد التشكيليين السوريينالملتقى الذي سيتم عرض نتاجه عبر معرض خاص في الفترة القادمة نفذ خلاله المشاركون أكثر من 40 لوحة بتقنيات وأساليب ومواضيع متنوعة عكست مواهبهم ومستوى كل منهم.

الفنانة التشكيلية مها محفوظ رئيسة فرع دمشق باتحاد الفنانين التشكيليين أوضحت أن الملتقى جاء بمناسبة إنجاز الاستحقاق الدستوري وفوز الدكتور بشار الأسد بانتخابات رئاسة الجمهورية ليتمكن الشباب الموهوبون من التعبير عن محبتهم والتفافهم حول قائدهم مبينة أن لديهم خطة عمل تتضمن العديد من النشاطات والفعاليات التي تدعم المواهب الشابة لأنها عماد الوطن في مرحلة إعادة الإعمار.

ووصفت محفوظ أجواء الملتقى بالتفاعلية بين المشاركين لتبادل الخبرات بينهم من جهة والاستفادة من خبرة الفنانين المحترفين المشرفين على الملتقى مشيرة إلى أن مجلس الفرع سعى لإنجاح هذه التجربة بتأمين كل احتياجاتها.

ملتقى فني شبابي في فرع دمشق لاتحاد التشكيليين السوريينالفنانة التشكيلية عبير السراج مسؤولة مكتب المعارض والأنشطة بالفرع أوضحت أن إدارة الملتقى وفرت كل ما يلزم لنجاحه وراحة المشاركين.

المشارك كنان زين الدين طالب في كلية الهندسة الميكانيكية نفذ عدة لوحات حروفية وعبر سعادته بالمشاركة في الملتقى لكونه من الفعاليات التي تدعم الشباب وتساعدهم على تبادل الخبرات والمعارف لتنمية مواهبهم.

المشاركة فاطمة مزاحم طالبة المرحلة الثانوية أوضحت أنها شاركت في الملتقى تعبيراً عن حبها للدكتور بشار الأسد من خلال رسومها.

نغم عزوز طالبة السنة الثالثة بكلية الفنون الجميلة ذكرت أنها رسمت لوحة لطفل صغير ينظر للقمر ويرى الحياة بمنظوره الخاص مبينة أنها استفادت من الملتقى بالتعرف على أصدقاء جدد وأفكار فنية جديدة.

المشارك أوس الحجة خريج معهد فنون تشكيلية وتطبيقية رسم لوحة تعبيرية تضمنت امرأة ترقص فوق جبل الأحزان ومن خلفها القمر العملاق في دلالة على قدرة الشعب السوري على تجاوز جراحه وأحزانه ونهضته نحول المستقبل المضيء.

ملتقى فني شبابي في فرع دمشق لاتحاد التشكيليين السوريينمن جهته طالب المرحلة الثانوية منار سبيناتي أشار إلى أن الملتقى تميز بتنوع أعمار المشاركين فيه ومستواهم الفني والمعرفي ما أعطى حالة تفعالية لتبادل المعارف والخبرات خاصة لمن هم أصغر سناً.

المشارك رماح أبو زيدان رسم لوحة بتقنية خاصة اعتمد فيها الطباعة والكولاج وترمز للأثر الذي يتركه الإنسان في الحياة أما المشاركة سهى عيد فنفذت لوحة بتقنية الألوان الزيتية عبرت من خلالها عن التآخي بين مكونات الشعب السوري.

واختار المشارك محمد نور عرعار رسم بورتريه لرجل مسن معبراً عن أهمية الملتقى في فتح افاق جديدة أمام المشاركين الشباب والاخذ بأيديهم.

محمد سمير طحان

انظر ايضاً

(معك نحو غد مشرق).. معرض جماعي لاتحاد الفنانين التشكيليين في صالة الشعب-فيديو

دمشق-سانا حفل معرض “معك نحو غد مشرق” في صالة الشعب بأكثر من 50 عملاً فنياً …