الشريط الأخباري

انتعاش تدريجي في القطاع الحرفي بحمص و70 منشأة مرخصة ومنفذة منذ بداية العام

حمص-سانا

بلغ عدد المنشآت الصناعية والحرفية المرخصة والمنفذة في مديرية صناعة حمص منذ بداية العام الحالي وحتى تاريخه 115 منشأة برأسمال بلغ نحو 23 مليار ليرة توفر نحو 1150 فرصة عمل.

وأوضح المهندس بسام السعيد مدير صناعة حمص لنشرة سانا الاقتصادية أن القطاع الصناعي والحرفي يشهد حركة متنامية باتجاه استعادة دوران عملية الإنتاج ما يسهم في تأمين جزء كبير من احتياجات المحافظة من السلع ومن الخدمات كما يوفر فرص عمل مبينا أن المنشآت والحرف المرخصة والمنفذة للفترة المذكورة شملت 45 مشروعا صناعيا و70 مشروعا حرفيا دخل منها مرحلة الإنتاج 13 منشأة صناعية ومنحت سجلات صناعية ومنها 8 منشآت غذائية وواحدة هندسية وأربع منشآت كيميائية.

من جهته أشار عذاب شمسين رئيس اتحاد الجمعيات الحرفية بحمص في تصريح مماثل إلى الانتعاش التدريجي لإعادة انتشار مختلف الحرف بالمحافظة بعد غياب فرضته ظروف الأزمة إضافة إلى الخسائر التي تعرض لها القطاع الحرفي سواء ماديا أو بشريا وهجرة الأيدي العاملة وأصحاب الكار منوها بعودة بعض الحرف المتعلقة بالبناء والإعمار بقوة كحرفة الرخام والبلاط ومواد البناء وإصلاح السيارات وكل ما يتعلق بالمركبات نظرا لعودة الحياة الطبيعية بزخم كبير حاليا وبالنظر إلى حزمة القوانين والقرارات ولا سيما قانون الاستثمار رقم 18 للعام الحالي وما يتضمنه من تسهيلات ومرونة كبيرة للانطلاق بالمشاريع الاستثمارية الرائدة ما يسهم في النهوض الاقتصادي بوتائر متسارعة بالمحافظة.

يذكر أن عدد المنشآت الصناعية والحرفية المسجلة في قيود مديرية صناعة حمص يبلغ حاليا 10 آلاف و378 منشأة منها 2282 صناعية والباقي حرفية كما يبلغ عدد الحرفيين المسجلين في قيود اتحاد حرفيي حمص نحو 4000 حرفي.

 تمام الحسن

نشرة سانا الاقتصادية