الشريط الأخباري

شولغين: القرار الغربي في منظمة حظر الأسلحة الكيميائية ضد سورية يدل على تحول المنظمة إلى أداة سياسية

لاهاي-سانا

أكد المندوب الروسي لدى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية ألكسندر شولغين أن القرار الغربي في منظمة حظر الأسلحة الكيميائية ضد سورية يشير إلى أن هذا الهيكل قد تحول إلى أداة سياسية إضافة إلى أن القرار نفسه ينتهك قواعد القانون الدولي.

ونقلت وكالة تاس الروسية عن شولغين قوله في الدورة الـ 25 لمؤتمر الدول الأطراف في منظمة حظر الأسلحة الكيميائية في لاهاي إن هذا اليوم أصبح يوماً أسود في تاريخ منظمة حظر الأسلحة الكيميائية ومن المؤسف للغاية أن هذه المنظمة قد تحولت من هيئة فنية إلى أداة سياسية تحاكم الدولة العضو فيها وهذه المرة تحاكم سورية.

وأضاف شولغين إن ما حدث اليوم داخل أسوار منظمة حظر الأسلحة الكيميائية سيكون مخجلاً ليس فقط بالنسبة لنا والبلدان التي صوتت ضد هذا القرار ولكن أيضاً للعديد من أولئك الذين أيدوه مشدداً على أنه عاجلاً أم آجلاً ستظهر الحقيقة بشأن الأحداث وسيضع التاريخ بطريقة أو بأخرى كل شيء في مكانه.

وتابع شولغين من المؤسف أننا شهدنا كيف يتم انتهاك قواعد القانون الدولي من أجل اعتماد قواعد دعت إليها مجموعة معينة من البلدان موضحاً أنه وخلف ستار التصريحات الطنانة حول مزاعم عن جرائم حرب بالأسلحة الكيماوية والتي لم تكن موجودة في الواقع نرى محاولة باستخدام الأنشطة الدعائية لشيطنة السلطات الشرعية وإزالتها.

وكان شولغين أكد أمس أن الاتهامات التي أطلقتها بعض دول الغرب ضد سورية بشأن “استخدام السلاح الكيميائي” مفبركة وتمليها المصالح الجيوسياسية لهذه الدول.

يذكر أن مندوب سورية الدائم لدى الامم المتحدة بسام صباغ أكد يوم الجمعة الماضي أن مشروع القرار الفرنسي الغربي المقدم إلى مؤتمر الدول الأطراف في منظمة حظر الأسلحة الكيميائية يشكل مخالفة جديدة لاتفاقية الحظر ويرسي سابقة خطيرة في عمل المنظمة ويروج لاستنتاجات كاذبة بهدف خلق ذرائع لارتكاب أعمال عدوانية ضد سورية وتشجيع التنظيمات الإرهابية على فبركة مسرحيات جديدة حول استخدام أسلحة كيميائية لاتهام الجيش العربي السوري بها.

انظر ايضاً

الخارجية الروسية: الغرب استخدم منظمة حظر الأسلحة الكيميائية ضد سورية وروسيا بخبث

موسكو-سانا أكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أن الغرب اخترع لنفسه قصة الأسلحة …