الشريط الأخباري

طلبتنا وجاليتنا في كوبا يجددون بذكرى الجلاء وقوفهم إلى جانب وطنهم في حربه ضد الإرهاب

هافانا-سانا

جدد الطلبة السوريون وأبناء الجالية السورية في كوبا وقوفهم إلى جانب وطنهم في حربه ضد الإرهاب والتصدي للمؤامرة التي تستهدفه معربين عن اعتزازهم وفخرهم بشعبهم الصامد وجيشهم البطل.

وفي بيان لهم بمناسبة الذكرى الخامسة والسبعين لجلاء المستعمر الفرنسي عن سورية أكد الطلبة وأبناء الجالية في كوبا أن السابع عشر من نيسان عام 1946 كان موعداً لإعلان ميلاد جديد ومستقبل جديد لسورية مطرز بدماء شهداء الاستقلال التي اخرجت المحتل الفرنسي مدحوراً منهزماً.

وأشار البيان إلى أن الشعب العربي السوري يحيي ذكرى عيد الجلاء المجيد هذا العام وهو أكثر تصميماً وإرادة على مواصلة مسيرة الصمود والتصدي لما يحيكه أعداء سورية من مؤامرات جديدة يسعون من خلالها لتحقيق ما فشلوا به من خلال دعمهم للتنظيمات الإرهابية موضحاً أن معركة الاستقلال ومعركة شعبنا اليوم في مواجهة الحرب على سورية والإرهاب العالمي هي معركة واحدة فتلك خاضها أبناء سورية الأبطال لإنجاز الاستقلال والدفاع عن السيادة واليوم يخوض شعبنا وجيشنا البطل هذه المعركة ضد حرب إرهابية عسكرية واقتصادية تستهدف كل شرائح الشعب السوري للنيل من سورية وسيادتها وقرارها المستقل.

وشدد البيان على أن الشعب السوري لم يقبل الهزيمة عبر تاريخه وكتب بصموده أسطورة حقيقية أفشلت كل المخططات والمؤامرات وقدم للعالم أجمع درساً في الشجاعة والبطولة والتضحية في سبيل السيادة والكرامة.