الشريط الأخباري

بمناسبة اليوم العالمي للإعاقة… حفل ترفيهي لأطفال معهد الرعاية الاجتماعية في ريف حمص

حمص-سانا

وسط أجواء من الفرح والترفيه وبمناسبة اليوم العالمي للإعاقة أقامت مديرية الشؤون الاجتماعية والعمل في حمص اليوم حفلا ترفيهيا لأطفال معهد الرعاية الاجتماعية في بلدة شين بريف حمص الغربي وبمشاركة شباب متطوعين من جمعية رعاية الطفل بالمحافظة.

وتم خلال الحفل عرض بعض الأعمال اليدوية من صنع المشرفات على المعهد وبمشاركة فاعلة من قبل الأطفال استخدموا فيها مواد بسيطة من الكرتون وقطع البلاستيك وورق الإيفا الملون إضافة إلى بعض المشغولات الصوفية وكذلك تم تزيين أغصان من شجرة السرو بمختلف الورود الطبيعية التي تشتهر بها المنطقة والرسم على جدران بهو المعهد برسومات محببة للأطفال وتلوينها من قبل الأطفال.

وخلال الحفل أبدى الأطفال تفاعلا إيجابيا بأداء بعض الأغاني الطفولية والحركات العفوية المعبرة عن رضاهم وفرحهم وبمشاركة شباب جمعية رعاية الطفل الذين تنكروا بلباس بابا نويل وبعض أشكال الحيوانات الأليفة الكرتونية المحببة للأطفال ما أضفى على الحفل مزيدا من البهجة والسرور.

وأشارت المهندسة سمر السباعي مديرة الشؤون الاجتماعية والعمل بحمص إلى أهمية إيلاء الأطفال من ذوي الإعاقة ولا سيما في الريف الاهتمام الكافي من خلال ارتيادهم يوميا إلى هذا المعهد الوحيد بالمحافظة في الريف والذي يضم تربويين ومشرفين لديهم من الكفاءة والخبرة ما يسهم في تحقيق أهداف إدماج الأطفال من مختلف الإعاقات بالمجتمع على نحو صحيح وفاعل.

بدوره أشار عادل الرضوان مدير معهد الرعاية الاجتماعية في شين إلى أن المعهد يضم للعام الحالي 25 من الأطفال من مختلف الإعاقات من عمر7 سنوات إلى 13 سنة ويشرف عليهم تسعة تربويين من المعلمين والمرشدين حيث تتم رعايتهم وتعليمهم وفق مناهج وزارتي التربية والشؤون الاجتماعية والعمل.

عبد السلام عيسى اختصاصي اجتماعي بالمعهد نوه بالتواصل الدائم مع الأهل لتقييم سلوكيات الأطفال وتنمية مداركهم ومستوى تأقلمهم وإدماجهم بالمجتمع بينما قالت نزيهة شهدا المشرفة على أطفال الإعاقة السمعية: “نعتمد على إتقان الأطفال لغة الإشارة وتعليم الأطفال المنهاج المقرر من وزارة التربية”.

ولفتت المعلمة حنان نداف التي تشرف على تعليم الأطفال المعوقين ذهنيا إلى أنه يتم تدريس الأطفال تعليما أكاديميا “لغة وتواصل ورعاية ذاتية وتكيف اجتماعي” من خلال ممارسة سلوكيات حياتية للمحافظة على النظافة الشخصية والاعتماد على الذات بهدف تحقيق التواصل ما بين الطفل ومجتمعه.

وأشارت سناء خلوف المعلمة لأطفال الإعاقة الذهنية لمستوى الأطفال من عمر خمس سنوات حتى سبع سنوات إلى أنه تتم تنمية قدرات الأطفال ومهاراتهم وتعزيز ثقة المجتمع بما يملكونه من طاقات وإمكانات.

وأشار عدد من الشباب المتطوع في جمعية رعاية الطفل إلى أن الهدف من المشاركة بالاحتفال مع أطفال المعهد هو إيصال رسالة للمجتمع بأن الطفل المعوق قادر ولديه طاقات خلاقة لا بد من تنميتها وإيلائهم الاهتمام والرعاية الكافيين.

يذكر أنه تم إحداث وافتتاح معهد الرعاية الاجتماعية في بلدة شين في عام 2018 ويهدف إلى رعاية الأطفال من ذوي الإعاقة من البلدة والقرى التابعة لها.

تمام الحسن