الشريط الأخباري

حفل استقبال للسفارة الهندية بدمشق بمناسبة ميلاد المهاتما غاندي

دمشق-سانا

أقامت السفارة الهندية بدمشق حفل استقبال بمناسبة ذكرى ميلاد المهاتما غاندي وذلك في فندق داما روز.

وفي كلمة له أشار السفير الهندي بدمشق الدكتور حفظ الرحمن إلى أن تعاليم غاندي تقوم على ركيزتين أساسيتين وهما قوة الصدق واللاعنف وهي قوة مبدؤها الصدق والوئام والتسامح ولا تمت بأي صلة للخديعة والكراهية والتعصب.

وأوضح السفير حفظ الرحمن أن غاندي حاضر دائماً ليذكرنا بقوة الصدق والحب والسلام من خلال تأكيده على أن اللاعنف سلاح الشجعان لافتاً إلى أن تعاليم المهاتما أفردت مكاناً واسعاً لاحترام الرأي الآخر بغض النظر عن انتماءاته.

وأشاد السفير الهندي بما رآه من تأثر السوريين بمبادئ غاندي وتقديرهم له مؤكداً استمرار بلاده في مشاريعها الإنسانية والتي كان من بينها مشروع (الهند للإنسانية) لتركيب الأطراف الاصطناعية برعاية السفارة الهندية بدمشق بداية هذا العام والذي استطاع رسم البسمة على وجوه 500 عائلة سورية.

من جهته أشار نائب وزير الخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد إلى أن إرث غاندي ملك للبشرية أجمع إذ إنه بدعوته للتسامح وحل المشكلات بالطرق السلمية قاد النضال من أجل الاستقلال بطريقة أدت في نهاية المطاف إلى تحقيق أهداف الشعب الهندي فكان بذلك مثالاً يحتذى به لدى كل شعوب العالم.

ولفت المقداد إلى أن توجه سورية شرقاً يتضمن التوجه حضارياً وعلمياً وثقافياً وأن سورية من خلال حربها على الإرهاب تتشارك فكرياً وحضارياً وثقافياً مع ما حققه شعب الهند في نضاله السلمي من أجل الاستقلال.

بدورهم تحدث كل من رئيس الهيئة العامة السورية للكتاب الدكتور ثائر زين الدين ونائب عميد المعهد العالي للتخطيط الإقليمي لشؤون الطلاب والشؤون الإدارية الدكتورة غادة بلال والصحفية في جريدة تشرين لبنى شاكر عن مآثر غاندي ومبادئه السامية وقيمه الإنسانية الراقية ونضاله ضد الاستعمار.

حضر الحفل وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل الدكتورة سلوى عبد الله وعضوا القيادة المركزية لحزب البعث العربي الاشتراكي الدكتور محسن بلال وعمار السباعي وأمين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي بريف دمشق رضوان مصطفى ورئيس جامعة دمشق الدكتور محمد ماهر قباقيبي ومعاون رئيس هيئة التخطيط والتعاون الدولي وعدد من مديري الإدارات في وزارة الخارجية ومن رؤساء وممثلي أحزاب الجبهة الوطنية التقدمية.

يذكر أن الأمم المتحدة كرست يوم ميلاد رائد فلسفة اللاعنف المهاتما غاندي في الثاني من تشرين الأول 1869 يوماً دولياً للاعنف يحتفل به العالم أجمع.

انظر ايضاً

المقداد يقدم التعازي برحيل الرئيس الهندي السابق في السفارة الهندية بدمشق

دمشق-سانا قدم الدكتور فيصل المقداد نائب وزير الخارجية والمغتربين واجب العزاء باسم وزارة الخارجية والعاملين …