الشريط الأخباري

أجواء حماسية ومنافسات قوية في السباق الدوري الرابع للخيول العربية الأصيلة-فيديو

ريف دمشق-سانا

وسط أجواء حماسية عالية أقامت الجمعية السورية للخيول العربية الأصيلة السباق الدوري الرابع على مضمار سباق الشام بالديماس بريف دمشق وذلك بالتعاون مع مكتب الخيول العربية بوزارة الزراعة والإصلاح الزراعي ونادي باسل الأسد للفروسية في حماة.

ستة أشواط أشعلت المنافسة بين الخيول العربية التي تم توزيعها على السباق وفقاً لدرجاتها المحددة من قبل لجنة التحكيم حيث تم تخصيص الشوطين الأول للخيول السورية الصافية والثاني للخيول المسجلة لمسافة 1000متر لكل منهما فيما جاء الثالث للصافية والرابع للمسجلة لمسافة 1600متر على التوالي فيما أقيمت منافسات الشوطين الخامس والسادس لـ 2200متر للصافية والمسجلة على التوالي.

وأسفرت نتائج الأشواط الستة على التوالي عن فوز الجواد منصور المهايني لمالكه معاذ المهايني وصهيب الشام لمحمد رسول الصباغ ومختار لعامر الزعتري ومصيطر ليحيى مراد وعقاب الشام الثاني لمعاذ المهايني وجارح اوغاريت ليحيى مراد .

وفي تصريح لـ سانا أشار مدير الجمعية المهندس محمد الوادي إلى التحضيرات المكثفة التي قاد بها المربي استعداداً لهذا السباق بهدف الوصول إلى أرقام قياسية مختلفة عن المواسم السابقة مبيناً أهمية الدعم الذي تلقاه سباقات الخيول العربية من الفعاليات الاقتصادية بهدف تطوير الجواد العربي الأصيل باعتباره ثروة وطنية مهمة داعيا في الوقت ذاته الى زيادة الدعم مع تطور مستوى الخيول العربية في سباقات السرعة .

أمين سر الجمعية نصار كحول لفت إلى الإصرار الكبير لدى المربين لعودة النشاط الرياضي إلى خيولهم مجدداً بعد التوقف لأشهر عدة بسبب جائحة كورونا حيث كان من المفروض أن يكون هذا السباق هو الثامن ضمن سباقات الجمعية الدورية موضحاً أن السباق القادم سيكون على مضمار حماة على أن تختتم سباقات هذا الموسم على مضمار الشام بالديماس .

وأبدى عدد من مربي الخيول وكوادر السباق سعادتهم لعودة المنافسات مجدداً إلى المضمار لكونها المعيار الحقيقي لتقييم مستوى الخيول منوهين بالتنظيم الجيد الذي رافق السباق تحكيمياً وفنياً.

وكانت الجمعية أقامت السباق الدوري الثالث في تموز الماضي على مضمار نادي باسل الأسد للفروسية بحماة ولستة أشواط أيضاً.

محمد الرحيل

انظر ايضاً

أجواء حماسية ومنافسات قوية في السباق الدوري الرابع للخيول العربية الأصيلة