الشريط الأخباري

أكثر من 340 ألف طن مبيعات مؤسسة الأعلاف خلال 8 أشهر

دمشق-سانا

حققت مبيعات المؤسسة العامة للأعلاف قفزة كبيرة حيث بلغت 341 ألف طن منذ بداية العام الحالي ولغاية نهاية الشهر الثامن ما ساهم في تأمين المقنن العلفي لمربي الثروة الحيوانية بأسعار منافسة وجودة عالية.

وبين المهندس عدي عمر معاون مدير عام المؤسسة في تصريح لنشرة سانا الاقتصادية أن عملية التدخل الإيجابي في قطاع الثروة الحيوانية مستمرة عبر تأمين مقنن علفي بأسعار تقل عن السوق ما يضمن استقرار أسعار العلف ويدعم مربي الثروة الحيوانية وذلك عبر زيادة كمية المبيعات من كل الأنواع العلفية والتي بلغت 341 ألف طن خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الجاري وبزيادة نحو 900 بالمئة عن الفترة نفسها من العام الماضي.

وأشار إلى أن معدل إنتاج مادة الكبسول في معامل دمشق وحمص وطرطوس زاد أيضا خلال الفترة نفسها بنسبة كبيرة حيث بلغ الإنتاج في المعامل الثلاثة أكثر من 36 ألف طن مقارنة بإنتاج 23 ألف طن خلال كامل العام السابق بينما بلغت مشتريات المؤسسة في الفترة نفسها 321 ألف طن من مختلف الأنواع العلفية.

ولفت عمر إلى أن خطة المؤسسة تتركز على تأهيل وتطوير منشآت تصنيع الاعلاف القائمة حاليا والعمل على إقامة منشآت جديدة تغطي احتياجات الثروة الحيوانية إضافة إلى العمل على إقامة المستودعات اللازمة لتخزين جميع المواد العلفية في مختلف المحافظات والإشراف على عملية التسويق داخليا وخارجيا مبينا أنه تمت إعادة تأهيل معمل أعلاف عدرا ووضعه بالخدمة بتكلفة تقدر ب347 مليون ليرة وتأهيل معمل أعلاف تل بلاط في حلب بتكلفة مليار وأربعمئة واثنين وأربعين مليون ليرة وهو حاليا في المراحل الأخيرة إضافة إلى اعادة تأهيل معمل أعلاف كفربهم في حماة وبتكلفة مليار ليرة سورية وهو حاليا قيد الإنجاز وتم الانتهاء من إعادة تطوير معمل أعلاف طرطوس بتكلفة 53 مليون ليرة كما تم تشغيل الخط الأول من معمل أعلاف الوعر بحمص في العام الحالي والذي كان متوقفا منذ عام 2010.

وكشف عمر عن تعاقد المؤسسة مع المؤسسة العامة للطرق والجسور لإنشاء مجفف لمادة الذرة في دير حافر بحلب بتكلفة مليار ليرة سورية وهي حاليا قيد التعاقد لإنشاء البنى التحتية لمجفف الذرة في دير الزور وبتكلفة مليار واثنين وأربعين مليون ليرة بهدف استلام محصول الذرة من الفلاحين خلال الموسم القادم والاستغناء عن الاستيراد نهائيا وتوفير المادة للمربين ما يشجع المزارعين أيضاً على زيادة المساحات المزروعة.

نشرة سانا الاقتصادية

انظر ايضاً

سباق للدراجات في ختام فعاليات الشهر العالمي للتوعية بسرطان الثدي بحمص

تصوير: عمر داغستاني